لا شبهات حول وفاة المغني البريطاني جورج مايكل بأزمة قلبية



توفي المغني البريطاني جورج مايكل الذي لمع نجمه في ثمانينات القرن الماضي " بهدوء بسلام في منزله"، بحسب ما أكد وكيل أعماله.


وقالت الشرطة إن "سيارات الإسعاف هرعت إلى منزل جورج مايكل في مقاطعة أكسفورد شير عند الساعة 13.42 بتوقيت غرينيتش".

وأفادت الشرطة أنها نتعامل مع الأمر على أنه موت غير متوقع، إلا أنه ليس هناك أي ليس هناك أي شبهات".
وقال وكيل المغني في بيان له" إنه ببالغ الحزن نؤكد أن ابننا، أخانا وصديقنا جورج توفي بسلام في منزله في عيد الميلاد ".

وأشار إلى أن "العائلة تطلب احترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب، ولهذا لن يكون هناك أي تعليق آخر على هذا الموضوع".

ولد جورج مايكل في شمالي لندن، وباع أكثر من 100 مليون ألبوم خلال مسيرته المهنية التي استمرت لأكثر من أربعة عقود.

واعتلى مايكل سلم الشهرة عندما بدأ الغناء مع زميل الدراسة أندرو ريدجيلي في فريق ثنائي  "وارم" قبل أن يطلق ألبوماته بصورة منفردة ومن بينها أغنيته الشهيرة  "عقيدة" التي باعت ملايين النسخ منها و ألبوم 

وكان قد أعلن بداية هذا الشهر عن عمل مشترك بين جورج مايكل وكاتب الأغاني الشهير نوتتي بوي.
وفي عام 2011، اضطر مايكل إلى تأجيل العديد من الحفلات الغنائية المقررة بسبب إصابته بالالتهاب الرئوي.

وبعد تلقيه العلاج في فينيا، قال المغني الراحل خارج بيته في لندن بأن الأمر كان "مرحلة وانتهت".

وقال الأطباء حينها إنهم اضطروا إلى إجراء عملية فتح القصبة الهوائية كما أنه كان غائباً عن الوعي معظم الوقت الذي أمضاه في المستشفى.

بي بي سي
الاثنين 26 ديسمبر 2016


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan