متحف أمريكي يعيد تماثيل مقدسة إلى كينيا



نيروبي - أعاد متحف أمريكي اليوم الاثنين 30 قطعة أثرية تعتبر مقدسة بالنسبة لجماعة عرقية في كينيا، مع تنامي الدعوات للمعارض الفنية وجامعي التحف في الغرب لإعادة التراث الثقافي المسروق من إفريقيا.


وكان ممثل هوليوود الشهير جين هاكمان قد قدم بعضا من التماثيل الخشبية، التي تعرف باسم "فيجانجو" إلى متحف دنفر للطبيعة والعلم في كولورادو حيث كان هو الذي قام بجمعها. وأعاد المتحف هذا التماثيل إلى كينيا في وقت سابق من الشهر الجاري وتم تسليمها إلى شيوخ قبيلة ميجيكيندا في مراسم جرت في مدينة مومباسا الساحلية اليوم الاثنين. وقالت وزيرة الثقافة أمينة محمد في الاحتفالية "إنه حدث مهم لشعب كينيا، خاصة الشعب، الذي هو المالك الشرعي لهذه القطع الأثرية الثمينة". وتمثل هذه التماثيل قيمة روحية كبيرة للقبيلة حيث أنه يتم نحتها تخليدا لذكري الشيوخ الراحلين وتوضع في ضريح لا يجب أن تزال منه. وأضافت أمينة "للأسف.. تم تحويل قيمة القطع الأثرية الثقافية إلى مال وليس فخرا أو شرفا أو هوية ثقافية للشعب".

د ب ا
الثلاثاء 30 يوليوز 2019