مظاهرة لمنظمة جرين بيس بالأرجنتين احتجاجا على إزالة الغابات



بوينس ايرس - تظاهر ناشطون في مجال حماية البيئة من منظمة جرين بيس (السلام الأخضر) خلال معرض (لارورال) الزراعي في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس احتجاجا على إزالة الغابات في شمال البلاد.


ورفع المتظاهرون لافتات كُتِبَ عليها "تدمير الغابات جريمة" وذلك أثناء افتتاح المعرض المهم بحضور الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري ورئيس اتحاد الزراعة دانيل بليجرينا. وحسب بيانات المنظمة فإن منطقة تشاكو شمالي الأرجنتين جاءت في مقدمة المناطق التي تعاني إزالة الغابات الجافة المثالية لتوفير مراع للحيوانات. وقال هيرنان جيارديني من المنظمة إن " خطط زيادة حجم القطعان ستعرض عشرة مليون هكتار للخطر، كما أن إزالة الغابات لن يمنح فرص للبقاء بالنسبة لآخر 20 فهدا متبقيين في المنطقة". وحسب تقديرات المنظمة، فإن اتفاقية التجارة الحرة الأخيرة بين الاتحاد الأوروبي واتحاد دول ميركوسور في أمريكا اللاتينية يمكن أن يزيد من الطالب على اللحم البقري الأرجنتيني مما يمكن أن يؤدي إلى استمرار الضغوط على الغابات. وقال جيراديني:" إزالة غاباتنا واقتلاع الفهود هو ثمن وضع الاستيك الأرجنتيني الشهير على طاولات المستهلكين في أوروبا".

د ب ا
الاحد 4 غشت 2019