ميركل ترفض مجددا سندات كورونا في بيان الحكومة أمام البرلمان






برلين - أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل مجددا عن رفضها الواضح لفكرة الاستدانة الأوروبية المشتركة أو ما يُطْلَق عليها "سندات كورونا" لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن أزمة كورونا.

وقالت ميركل في بيان الحكومة الذي ألقته أمام البرلمان اليوم الخميس إن السبب في رفضها هذه الفكرة هو عامل الوقت.


وأوضحت ميركل أن مثل هذه الخطوة تتطلب موافقة كل برلمانات دول الاتحاد الأوروبي على نقل جزء من سيادة الميزانية إلى الاتحاد الأوروبي " وهذه ستكون عملية مستهلكة للوقت وشاقة وليست هي العملية التي يمكن أن تساعد بشكل مباشر في الوضع الراهن".
وأضافت ميركل أن " المهم الآن هو سرعة المساعدة وسرعة امتلاك أدوات تستطيع أن تخفف من تبعات الأزمة".
يشار إلى أن هناك خلافا منذ أسابيع بين دول الاتحاد الأوروبي حول فكرة سندات كورونا وأشكال أخرى للسندات، فبينما تطالب دول مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، وهي دول متضررة بقوة من الجائحة، باستدانة أوروبية مشتركة لإعادة البناء، فإن دولا مثل ألمانيا وهولندا ودولا أخرى ترفض بشكل قاطع فكرة تحمل مسؤولية مشتركة عن الديون.
وتعمل المفوضية الأوروبية من جانبها على إعداد نموذج يستهدف تقليص المسؤولية المشتركة، وتعتزم أورزولا فون دير لاين رئيسة المفوضية طرح هذه الخطة خلال قمة الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، ومن الممكن أن يجد زعماء الدول الأوروبية خطوطا توافقية في هذه الخطة تجعلهم يكلفون فون دير لاين بالمضي قدما في استكمالها.

د ب ا
الخميس 23 أبريل 2020