نمو صناعة الموسيقى العالمية بفضل البث المباشر عبر الإنترنت



لندن - أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الثلاثاء أن استخدام عشاق الموسيقى لخدمات البث المباشر عبر الإنترنت أدى إلى نمو إيرادات شركات الإنتاج الموسيقي في العالم بنسبة 7ر9% خلال العام الماضي.


وبحسب الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية، فقد زادت إيرادات خدمات البث المباشر عبر الإنترنت المدفوعة بنسبة 34% خلال 2018، حيث وصل عدد مستخدمي هذه الخدمات إلى 255 مليون مستخدم. وبلغ إجمالي إيرادات صناعة التسجيلات الموسيقية في العالم خلال العام الماضي 1ر19 مليار دولار، بزيادة نسبتها 7ر9% سنويا، حيث وصلت الإيرادات إلى أعلى مستوى لها منذ بدء صدور تقارير الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الموسيقية عن هذه السوق في 1997. وكانت سوق التسجيلات في أمريكا اللاتينية هي الأعلى نموا للعام الرابع على التوالي بحسب الاتحاد الدولي الذي يضم حوالي 1300 شركة تسجيلات في مختلف أنحاء العالم. وقال "فرانسيس مور" الرئيس التنفيذي للاتحاد إن "شركات التسجيلات تواصل الاستثمار في الفنانين والأشخاص والابتكار في الأسواق المتقدمة والمناطق النامية والتي تستفيد بصورة متزايدة من كونها جزء من المشهد الموسيقي العالمي اليوم". وأضاف "مور" إنه "مع استمرار نمو وتطور أسواق الموسيقى، من الحتمي تطوير بنية تحتية اقتصادية وقانونية مناسبة لضمان تقييم الموسيقى بشكل عادل، وأن تعود إيراداتها إلى أصحاب الحقوق الحقيقيين لدعم دورة جديدة من التطور". ويضغط الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الموسيقية من أجل إلزام منصات الإنترنت التي تبث الموسيقى بدفع مقابل أكبر للشركات المنتجة، وعلى الحكومات من أجل تعزيز قوانين مكافحة القرصنة الفكرية.

د ب ا
الثلاثاء 2 أبريل 2019