وقف الرهبنة في الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام



القاهرة - قررت لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس اليوم الخميس وقف الرهبنة أو قبول "أخوة" جدد في جميع الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام يبدأ من آب/ أغسطس الجاري .


 
جاء ذلك عقب جلسة عقدتها اللجنة برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وحضور الأنبا دانيال السكرتير العام للمجمع المقدس و 19 من الأباء المطارنة والأساقفة رؤساء الأديرة لمناقشة انضباط الحياة الرهبنية والديرية في ضوء حادث مقتل الأنبا ابيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس أبو مقار بوادي النطرون يوم الأحد الماضي .
ومن بين القرارات التي أصدرتها اللجنة إيقاف سيامة الرهبان في الدرجات الكهنوتية ( القسيسية والقمصية ) لمدة ثلاث سنوات ، والالتزام بعدم حضور علمانيين على الاطلاق في الرسامات الرهبانية لحفظ الوقار والأصول الرهبانية الاصيلة .
وحظرت اللجنة على كل راهب من الظهور الاعلامي بأي صورة ولأى سبب وبأي وسيلة ، أو التورط في أي تعاملات مالية أو مشروعات لم يكلفه بها ديره ، أو التواجد خارج الدير بدون مبرر والخروج والزيارات بدون إذن مسبق من رئيس الدير .
وأعطت اللجنة الرهبان فرصة لمدة شهر لغلق أي صفحات أو حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي والتخلي الطوعي عن هذه السلوكيات والتصرفات التي لا تليق بالحياة الرهبانية .

د ب ا
الخميس 2 غشت 2018