"ويلي ويليام"..يحول المسرح الاثري بقرطاج إلى حلبة للرقص



تونس - صافح الفنان الفرنسي ويلي ويليام الجمهور التونسي في حفل فني الأربعاء، ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين من مهرجان قرطاج الدولي.


وانطلق المهرجان يوم 13 يوليو/ تموز الجاري إلى غاية 17 أغسطس/ آب القادم.

وهذه المصافحة تعد الثانية للجمهور التونسي حيث أحيا السنة الماضية حفلا فنيا ضمن فعاليات مهرجان بنزرت (شمال) الدولي.

وويلي ويليام هو مغن ودي جي ومنتج موسيقي فرنسي من أصل موريسي، بدأ مسيرته في فرقة "مجموعة مختلطة" ليشق طريقه منفردا منذ سنة 2013.

وعلى ركح مسرح قرطاج الأثري، كان الموعد مع نغمات الموسيقى الإلكترونية الصاخبة لويلي ويليام التي استقبلها جمهور كان ينتمي إلى فئتي الشباب والمراهقين بالتصفيق الحار والهتاف.

صعود ويليام على المسرح كان عنوانا للقاء الأول مع جمهور مهرجان قرطاج الدولي الذي وصفه الفنان خلال الحفل بأنه "جمهور استثنائي ورائع" .

هذا الجمهور حضر بكثافة للاستمتاع بأشهر أغاني ويلي ويليام التي جعلته يعانق الفرح والسعادة والرقص على ايقاعات الحياة من بينهما "mi gente" و"voodoo song".

كما قدم ويليام أغان شهيرة لفنانين آخرين مثل أغنية "قازولينا" و"راكيو" وغيرهما.

وانطلق العرض الذي استمر طيلة ساعة ونصف بأغنيته الشهيرة "ego" التي احتلت المراتب الأولى في أكثر الأغاني مبيعا في فرنسا وبلجيكيا وإيطاليا.

وهذه الأغنية الشهيرة زادت في حماسة جمهور المهرجان ولهفته وشحنته بجرعات من الأمل والانشراح.

ويلي ويليام غنى ورقص وأمتع الحضور في سهرة فنية صاخبة لتنقلب إثرها مدارج المسرح الروماني إلي حلبة للرقص دون توقف.

وعبر الفنان عن سعادته بأن يكون عرضه متزامنا مع احياء تونس للذكرى الـ 61 لإعلان الجمهورية التونسية في 25 يوليو/ تموز.

وللإشارة فانه بهذه المناسبة، أعلنت إدارة مهرجان قرطاج الدولي، في بلاغ لها، أن كل تذكرة لحفل الفنان ويلي ويليام تسمح بدخول شخصين.

مروى الساحلي/الأناضول
السبت 28 يوليوز 2018