إيداع عمر البشير الإصلاح الاجتماعي لعامين في قضية فساد مالي






الخرطوم – قضت محكمة سودانية اليوم السبت بالحجز عامين على الرئيس السوداني السابق عمر البشير في قضية فساد مالي.

وأصدر قاضي محكمة الاستئناف الصادق عبد الرحمن اليوم حكمًا بإيداع البشير في الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين ومصادرة الأموال بالنقد الأجنبي لإدانته بالفساد المالي والثراء الحرام ، وفق وسائل إعلام سودانية .


وبحسب موقع "باج نيوز" الالكتروني السوداني ، شهدت المحاكمة احتجاجات من أنصار البشير ، واعتبروا أنّها تمّت وسط ظروف سياسية.
ووجّهت النيابة العامة في السودان سابقًا اتهاماتٍ للبشير، تمثّلت في الفساد والتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال والثراء الحرام.
وكانت المحكمة الجنائية الخاصة بمحاكمة البشير في الخرطوم استمعت للشهادات الختامية في القضية يوم 16 تشرين ثان/نوفمبر الماضي، بما في ذلك شهادة المراجع العام للحكومة.
وعثر بحوزة البشير ، بعد الإطاحة به في انقلاب عسكري في 11 نيسان/أبريل الماضي على مبالغ ضخمة من العملة المحلية والعملات الأجنبية، وغيرها من الأصول بدون تفويض قانوني.
وعلى الرغم من اعترافه بتلقي 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد البشير براءته من التهم الموجهة إليه.

د ب ا
السبت 14 ديسمبر 2019