اتهامات جديدة لمانافورت بعرقلة العدالة في تحقيق التدخل الروسي



نيويورك - وجه المحقق الامريكي الخاص روبرت مولر تهما إضافية ضد رئيس حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية بول مانافورت لعرقلة سير العدالة


 .
ووجهت اتهامات لمانافورت ومساعده منذ مدة طويلة كونستانتين كيليمنيك بمحاولة تزوير شهادة الشهود في لائحة الاتهام الجديدة التي رفعها اليوم الجمعة مولر الذي يحقق في مزاعم صلة روسيا بحملة الرئيس ترامب الانتخابية عام 2016.
وتأتي التهم الجديدة بعد أن زعم مولر قبل أيام أن مانافورت حاول إقناع الشهود بالكذب في المحكمة، وهو انتهاك لإطلاق سراحه قبل مثوله للمحاكمة في قضايا ضده بتهمة غسل الأموال وممارسة النفوذ.
وتولى مانافورت قيادة الحملة الرئاسية لدونالد ترامب من حزيران/ يونيو إلى آب/ أغسطس عام 2016، لكن التهم الموجهة ضده لا ترتبط مباشرة بتلك الفترة.
ويواجه مانافورت عشرات الاتهامات الجنائية فيما يتعلق بعمل قام به نيابة عن فيكتور يانوكوفيتش الرئيس السابق لأوكرانيا وحليف الحكومة الروسية ، قبل أن يتم عزله من السلطة في عام 2014 من قبل البرلمان الأوكراني.
وتشمل الاتهامات غسل الأموال والاحتيال المصرفي والتهرب الضريبي وعدم التسجيل كوكيل أجنبي. وأصر مانافورت بأنه غير مذنب.
وشارك مانافورت أيضا في اجتماع في حزيران/ يونيو عام 2016 مع نجل ترامب دونالد ترامب جيه آر وزوج نجلته جاريد كوشنر مع محام روسي في محاولة فيما يبدو للحصول على معلومات ضارة عن المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون.

د ب ا
الجمعة 8 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث