اكتشاف رأس تمثال لملك فرعوني في معبد تحتمس الثالث بالأقصر



القاهره - اكتشفت بعثة مصرية إسبانية في الأقصر بجنوب مصر رأس تمثال من الغرانيت الأسود في المعبد الخاص بالملك تحتمس الثالث، الذي حكم البلاد قبل 35 قرنا، ويراه مؤرخون أعظم الملوك في مصر الفرعونية ويلقبونه بنابليون العصر القديم.


وقالت وزارة الدولة لشؤون الآثار الخميس في بيان إن الرأس الذي يبلغ ارتفاعه 29.6 سنتيمتر عليه شعر مستعار يلف مقدمة الرأس وينسدل إلى الجهة اليمنى.
وأضاف البيان أن تحديد هوية صاحب الرأس المكتشف يخضع للدراسة، مرجحا أنه أحد ملوك الدولة الحديثة (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) بعد تحتمس الثالث الذي حكم البلاد بين عامي 1482 و1450 قبل الميلاد.

وكانت الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة عاصمة لمصر في عصر الدولة الحديثة التي يطلق عليها المؤرخون والأثريون عصر الإمبراطورية الفرعونية.
وتضم الأقصر كثيرا من أشهر آثار الفراعنة وعددا كبيرا من مقابر الملوك والملكات.

وكالات
السبت 28 ديسمبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan