من أين يبدأ الحل في لبنان؟

07/07/2020 - نديم قطيش

إنهم يقتلون المغنين

07/07/2020 - معن البياري


الأمم المتحدة:مرتزقة شركة أمن روسية يحاربون ضد الحكومة الليبية






نيويورك - أفاد تقرير داخلي للأمم المتحدة بأن مئات من المرتزقة من شركة أمن روسية شبه عسكرية يحاربون إلى جانب المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بـ"الجيش الوطني" الليبي، في ليبيا التي مزقتها الحرب الأهلية.


وتمركز نحو 800 إلى 1200 فرد شبه عسكري من شركة " فاجنر جروب" الخاصة في ليبيا للقتال ضد الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس، وفقا لتقرير سري من خبراء الأمم المتحدة اطلعت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على مقتطفات منه.
ويتردد أن الشركة لها صلات بالكرملين. ونفت موسكو باستمرار تورطها المباشر في الحرب الأهلية المدمرة في ليبيا.
وذكر التقرير أن أفراد "فاجنر جروب" هم خبراء في المدفعية والهجمات الجوية وكذلك أعمال القنص .
وأضاف التقرير أن "نشرهم ساهم في تضاعف قوة (حفتر)".
ويتردد أن المجموعة حاربت في سورية وأوكرانيا وجمهورية أفريقيا الوسطى.
وكانت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست قد نشرتا تقارير حول وجود مجموعة فاجنر العام الماضي، لكن الأمم المتحدة لم تؤكد ذلك حتى الآن.
ومنذ نيسان/أبريل 2019، يحاصر حفتر مدينة طرابلس في محاولة للاستيلاء عليها من حكومة الوفاق الوطني.
وأعلن حفتر الأسبوع الماضي وقف القتال خلال شهر رمضان.
وفي الأيام الأخيرة، أعلنت حكومة الوفاق الوطني أن قواتها حققت مكاسب من خلال استعادة مدينتين استراتيجيتين غرب طرابلس.

د ب ا
الجمعة 15 ماي 2020