الامارات تحكم بالسجن عشر سنوات على أكاديمي بارز



بيروت -

قالت منظمة العفو الدولية أن محكمة في الإمارات العربية المتحدة اصدرت الاربعاء حكما بالسجن لمدة عشر سنوات على الناشط الحقوقي ناصر بن غيث بسبب سلسلة من التغريدات التي انتقد فيها السلطات.


  وادين بن غيث بنشر "معلومات كاذبة للاضرار بسمعة ومركز الدولة وإحدى مؤسساتها" بسبب سلسلة من التغريدات على موقع تويتر قال فيها أنه لم يحصل على محاكمة عادلة في قضية سابقة، بحسب المكتب الاقليمي للمنظمة في بيروت. 
ويأتي الحكم على بن غيث بعد اقل من اسبوعين من اعتقال احمد منصور، وهو ناشط حقوقي من بين مجموعة من خمسة نشطاء اعتقلوا في نيسان/ابريل 2011 وأفرج عنهم في وقت لاحق من ذلك العام بموجب عفو رئاسي. 
واتهم الخمسة بالاساءة إلى قادة الامارات واستخدام الانترنت للتحريض على تظاهرات مناهضة للحكومة والدعوة إلى مقاطعة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي، وهو جهاز استشاري ليس له سلطات تشريعية. 
وأعيد اعتقال بن غيث في آب/اغسطس 2015 بسبب سلسلة من التغريدات قال فيها أنه حُرم من حق الحصول على محاكمة عادلة بعد اعتقاله في 2011، بحسب منظمة العفو الدولية. 
وانتقد بن غيث في اخر تغريداته في آب/اغسطس 2015 حكومات الدول العربية.

ا ف ب
الاربعاء 29 مارس 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات