البنتاغون ينفي تقريرا عن سحب محتمل لقوات أمريكية من ألمانيا



واشنطن - نفت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) تقريرا إعلاميا تكهن بوجود تفكير لدى واشنطن في سحب محتمل لقوات أمريكية من ألمانيا.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال متحدث باسم البنتاجون إن مجلس الأمن القومي لم يطلب من وزارة الدفاع تقديم تحليل عن تكاليف نقل لقوات أمريكية متمركزة في ألمانيا.


 
كانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت استنادا إلى مصادر لم تفصح عنها، أن البنتاجون يدرس تكاليف وتأثيرات لعملية سحب كبيرة أو نقل لقوات أمريكية متمركزة في ألمانيا.
وذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبدى اهتمامه بهذا الأمر خلال محادثة لممثلين من البيت الأبيض مع عسكريين.
وتجدر الإشارة إلى أن من المتوقع أن يشارك ترامب في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل يومي الحادي عشر والثاني عشر من تموز/يوليو المقبل.
وأوضحت الصحيفة أن ترامب أبدى اندهاشه حيال حجم القوات في ألمانيا وشكا من عدم وفاء دول أخرى في الناتو بالتزاماتها.
ويتمركز نحو 35 ألف جندي أمريكي في الوقت الراهن في ألمانيا.
وأكد ممثلو الحكومة الأمريكية الذين سألتهم الصحيفة أن تفكير الإدارة الأمريكية اقتصر فقط على إجراء دراسة داخلية لإمكانية نقل القوات، مشيرين إلى أن قادة البنتاجون ليسوا منشغلين بهذا الأمر في الوقت الراهن.
وقال المتحدث باسم البنتاجون إن الوزارة تراجع بشكل منتظم وضع القوات وتراجع حسابات التكاليف والفوائد، واضاف أن هذا الأمر ليس جديدا " وألمانيا تستضيف أكبر تواجد للقوات الأمريكية في أوروبا، وستظل القيم المشتركة والعلاقات القوية بين بلدينا مترسخة فينا بعمق"، وشدد على استمرار وقوف الولايات المتحدة إلى جانب ألمانيا والحلف الدفاعي.
يشار إلى وجود توترات بين الولايات المتحدة وشركائها في حلف الناتو منذ أشهر، وذلك حول مقدار نفقات الدفاع لدى كل دولة، ولهذا السبب كان ترامب انتقد ألمانيا مرارا على تويتر بشكل حاد بسبب هذا الموضوع.

د ب ا
السبت 30 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث