التماسيح تسكن منازل البرازيليين بعد الفيضانات




ريو دي جانيرو - فوجئ سكان في ولاية امازوناس في شمال البرازيل يعانون اصلا من فيضانات كبيرة، بالعثور على تماسيح كايمان في منازلهم التي اجتاحتها المياه على ما ذكرت الصحف المحلية


التماسيح تسكن منازل البرازيليين بعد الفيضانات
وروت سيليست دوس سانتوس (45 عاما) التي تقيم جنوب مدينة ماناوس انها تمكنت من الافلات باعجوبة من انياب النوع الاكبر من هذه التماسيح الاميركية الجنوبية التي يبلغ معدل طولها 3,5 امتار.
واوضحت سيليست لصحيفة "فولا" في ساو باولو "لم ار من قبل تمساحا من هذه المسافة القريبة. شعرت بالخوف عندما رأيت هذا الحيوان على عتبة منزلي".
وتفيد المديرية العامة للصحة ان بين كانون الثاني/يناير ونهاية نيسان/ابريل سجل 70 هجوما لتماسيح او افاع.
ويفيد الدفاع المدني البرازيلي ان الفيضانات في شمال البرازيل وشمال شرقها ادت الى مقتل 44 شخصا وارغمت نحو 270 الف شخص الى هجر منازلهم


وكالات - ا ف ب
الجمعة 15 ماي 2009