الحكم غيابيا على مغنيي راب تونسيين بالسجن سنة وتسعة اشهر



تونس - حكم على مغنيي الراب التونسيين ولد الـ15 وكلاي بي بي جي بالسجن سنة وتسعة اشهر غيابيا بسبب التاخر في ابلاغهما بمحاكمتهما، وذلك بتهمة اهانة موظفين رسميين بحسب ما اعلن محاميهما الاثنين.


الحكم غيابيا على مغنيي راب تونسيين بالسجن سنة وتسعة اشهر
  وصرح المحامي غازي مرابط ان "هذه المحاكمة جرت من دون ان نتلقى استدعاء رسميا (...) ساتشاور مع موكلي للطعن في هذا الحكم لكن هذه العقوبة بالسجن النافذ تثبت ان الضراوة في قمع الحرية الفنية وحرية التعبير مستمرة".
وحوكم الشابان بتهم اهانة موظفين وسوء الاخلاق والتشهير.
واوضح مرابط ان اجراء المحاكمة الجمعة من دون اطلاعه عليه شكل مفاجاة لانه كان في انتظار استدعاء من النيابة العامة وتوجيه اتهامات رسميا الى موكليه اللذين اوقفا بعد حفل موسيقي في 22 اب/اغسطس.
واطلع المحامي الجمعة على ادانة موكليه من خلال وسائل اعلام نقلت معلومات عن مصادر قضائية. لكنه اضطر الى الانتظار حتى الاثنين لتاكيد تلك المعلومات.
وترفض وزارة العدل والهيئة القضائية على الدوام التعليق على قرارات القضاء.
واوقف مغنيا الراب واحدهما ولد الـ15 الذي ادين في مطلع تموز/يوليو بسبب اغنية تهين الشرطة، في اعقاب حفل موسيقي في الحمامات (60 كلم عن تونس). واعتبرت الشرطة ان نصوصهما مهينة للموظفين الرسميين وهي جنحة قد تعاقب بالسجن في تونس.
وسبق ان اثارت قضية رفعت ضد ولد الـ15 فضيحة في مطلع الصيف بعد الحكم عليه بالسجن عامين في محكمة البداية تم تخفيف عقوبته في الاستئناف الى السجن ستة اشهر مع وقف التنفيذ بسبب اغنيته "بوليسية كلاب".
وافاد مرابط ان المغني لم يؤد هذه الاغنية في حفل الحمامات مؤكدا انه "ادى اغانيه القديمة التي تعود الى حقبة (زين العابدين) بن علي" المخلوع، على ما صرح غداة توقيف المغني.

ا ف ب
الاربعاء 4 سبتمبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan