الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ للشهر الخامس لمواجهة كورونا




رام الله - أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد، مرسوما بتمديد حالة الطوارئ للشهر الخامس على التوالي لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن مرسوم عباس تضمن تمديد حالة الطوارئ ثلاثين يوما تبدأ من اليوم، لمواجهة استمرار تفشي فيروس كورونا على أن تستمر جهات الاختصاص باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمواجهة المخاطر الناتجة عن الفيروس.
يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في الساعات الأخيرة عن تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الضفة الغربية ليرتفع إجمالي الوفيات بالفيروس في فلسطين إلى 19 حالة.



وأفادت الوزارة ، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، بأن حالات الوفاة وإحداها لسيدة جرى تسجيلها في كل من نابلس والخليل.
وسجلت الأراضي الفلسطينية يوم أمس أعلى حصيلة يومية من الإصابات وصلت إلى 561 حالة في مدن الضفة الغربية وقرى القدس، لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات إلى 4250 إصابة، منها 3597 نشطة، و637 حالة تعاف.
ويستمر منذ يومين سريان قرار حكومي بإغلاق جميع محافظات الضفة الغربية لمدة خمسة أيام ومنع التنقل بينها ضمن إجراءات احترازية لمنع تزايد الإصابات بالفيروس، فيما كانت أعلنت الحكومة أنها أقرت عقوبات للمخالفين للإجراءات المتخذة.
وأعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الليلة الماضية، أن وفدا وزاريا سيتوجه إلى الخليل التي تشهد أعلى معدل من الإصابات لمتابعة الوضع الصحي فيها ورفع تقرير لمجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

 


د ب ا
الاحد 5 يوليوز 2020