السودان- عشرات الآلاف يتظاهرون من أجل "الحرية والسلام والعدالة"




خرج عشرات الآلاف في عدة مدن سودانية منادين بـ"الحرية والسلام والعدالة" التي كانت شعار ثورتهم ضد البشير وحكم العسكريين، وذلك في ذكرى مرور عام على احتجاجات ضد حكم العسكريين قُتل فيها عشرة أشخاص على الأقل.


وتجمع المحتجون ولوحوا بالأعلام السودانية في مدن الخرطوم وأم درمان، بعدما أغلقت الحكومة الطرق والجسورالمؤدية إلى وسط المدينة. ووقعت احتجاجات مماثلة في كسلا بشرق البلاد وفي إقليم درافورالمضطرب. وهتف المحتجون "حرية سلام وعدالة"، وهو شعار الحركة المناهضة للبشير. وسد بعض المحتجين الشوارع بإطارات سيارات مشتعلة.

وتفرض السودان حظراً للتجول يبدأ من الساعة الثالثة عصراً وحتى السادسة صباحاً كإجراء احترازي لمحاولة احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، خصوصاً مع تسجيل أكثر من تسعة آلاف اصابة بالوباء، بينها أكثر من 570 وفاة.
وفي بري شرق الخرطوم تجمع قرابة 2000 متظاهر في ميدان وسط الأحياء وتحدث إليهم أحد منظمي التظاهرة، حسب مراسل فرانس برس، قائلاً: "هذا الموكب لتصحيح المسار وليس لإسقاط الحكومة".

وكالات - دويتشه فيله
الاربعاء 1 يوليوز 2020