الطالبة الباكستانية مالالا تفتتح أكبر مكتبة أوروبية في بيرمينجهام



لندن 3 أيلول/سبتمبر (د ب أ)- افتتحت اليوم الثلاثاء مالالا يوسف زاي الطالبة الباكستانية والناشطة المنادية بحق المرأة في التعليم والتي أطلقت طالبان النار عليها العام الماضي ، أكبر مكتبة للاستعارة في أوروبا في برمنجهام حيث تلقت العلاج .


الطالبة الباكستانية مالالا تفتتح أكبر مكتبة أوروبية في بيرمينجهام
واستغلت خطابها الافتتاحي للإعلان عن ان " الأقلام والكتب أسلحة لهزيمة الإرهاب " ودعت للسلام والتقدم في سورية ونيجيريا والصومال .
وتعيش الطالبة/16 عاما/ التي صفق لها الحضور البالغ عددهم ألف شخص ، الآن مع عائلتها وتدرس في مدرسة في ثاني أكبر مدينة في بريطانيا . وقال الأطباء انها محظوظة لتعيش بعد تعرضها لإطلاق النار في الرأس بينما كانت في الحافلة المدرسية في باكستان في تشرين أول/أكتوبر الماضي .

وقدمت مالالا اليوم الشكر لشعب " وطنها الثاني " لدعمهم ، قائلة :" برمنجهام مميزة جدا بالنسبة لي لانه هنا حيث وجدت نفسي على قيد الحياة بعد سبعة أيام من تعرضي لاطلاق النار ".

وقالت :" يجب ان ندافع عن أطفال باكستان والهند وأفغانستان الذين يعانون من الإرهاب والفقر وعمالة الأطفال والاتجار بهم . دعونا لا ننسى ان حتى كتابا واحدا وقلما واحدا وطفلا واحدا ومعلما واحدا يمكن ان يغير العالم ".

وقال المهندس الذي صمم المكتبة فرانسين هوبن إن المبنى المؤلف من عشرة طوابق ومغطى بدوائر معدنية متشابكة ، هو " قصر الشعب " المستلهم من " التاريخ الثري للمدينة والكثير من سماتها ".

د ب ا
الاربعاء 4 سبتمبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan