قبل فتح القنصلية للتفتيش .. مستلزمات التنظيف تدخل اولاً

15/10/2018 - وكالة الأناضول - بي بي سي - وكالات




الفاتيكان : المثليون الشباب يحتاجون المزيد من الاهتمام من جانبنا



مدينة الفاتيكان - يرغب الشبان والشابات من المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا، في أن تهتم الكنيسة الكاثوليكية باحتياجاتهم، بصورة أكبر، وذلك بحسب ما ورد في وثيقة صادرة عن الفاتيكان، اليوم الثلاثاء.


 
وجاء في الوثيقة التي يطلق عليها اسم "انسترومنتوم لابوريز" (وثيقة العمل): "أن بعض الشبان والشابات من المثليين والمثليات ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا... يرغبون في /الاستفادة من المزيد من القرب/ والحصول على رعاية أكبر من جانب الكنيسة."
وأضافت الوثيقة: "في الوقت نفسه، تتساءل بعض (الكنائس الكاثوليكية الوطنية) عما يمكنها أن تقدمه إلى /الشباب الذين يقررون تكوين أزواج من المثليين، بدلا من تكوين أزواج من جنسين مختلفين، وقبل كل شيء، يرغبون في التقرب من الكنيسة".
ولخصت وثيقة الفاتيكان ردود فعل من جانب شباب من الكاثوليك ومن الكنائس الوطنية، قبيل انعقاد قمة المجمع الكنسي - وهي قمة عالمية للأساقفة – والتي تمت الدعوة لعقدها خلال الفترة بين 3 و28 من تشرين أول/أكتوبر المقبل، لمناقشة قضايا الشباب والكاثوليك.
ويعتبر البابا فرانسيس بشكل عام، أكثر ليبرالية من أسلافه فيما يتعلق بالأخلاقيات الجنسية، بعد أن قال "من أكون أنا لكي أحكم؟" على المثليين، منتقدا الكنيسة للتركيز أكثر من اللازم على قضايا الإجهاض ومنع الحمل.
وقد حددت الوثيقة العديد من القضايا الأخرى التي تهم الشباب الكاثوليك، والتي تشمل فضائح الاعتداءات الجنسية في الكنيسة، والبطالة بين الشباب وإدمان مواقع التواصل الاجتماعي.

د ب ا
الثلاثاء 19 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث