المخاوف الأمنية تخيم على معرض القاهرة الدولي للكتاب



القاهره - خيمت المخاوف الأمنية على فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي افتتح الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، دورته الخامسة والأربعين في ظل إحكام أمني.


ويقام المعرض في ظل حالة عدم الاستقرار الأمني التي تعيشها البلاد، ويتزامن مع الاحتفالات بذكرى ثورة 25 يناير، وهو ما دفع وزارة الثقافة والهيئة العامة للكتاب لمطالبة وزارة الداخلية بتكثيف التواجد الأمني خلال فترة المعرض.وينتشر رجال الحماية المدنية وخبراء المفرقعات بصورة مكثفة في أرجاء المعرض، كما تم نشر تشكيلات من رجال الأمن المركزي بالشوارع المؤدية للمعرض.

ودفعت الأجهزة الأمنية بقوات إضافية وخطة تأمين غير مسبوقة هذا العام، كما يتم فحص هوية رواد المعرض، وندب مجموعة متخصصين لفحص الكتب لضمان عدم دس منشورات.
ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى السادس من فبراير/ شباط المقبل.

ويقام المعرض هذا العام بمشاركة 755 ناشرا عربيا وأجنبيا. وستكون دولة الكويت ضيف شرف هذه الدورة.
وتحتفي الدورة الحالية، التي تحمل شعار "الثقافة والهوية"، بالكاتب المصري الراحل طه حسين، من خلال إعادة طباعة 20 كتابا من مؤلفاته.

ويتضمن برنامج المعرض ندوات فكرية ولقاءات، يشارك فيها نخبة من كبار المثقفين والكتاب والشعراء، بالإضافة إلى عدد من الأمسيات الشعرية والمقاهي الثقافية.
ويضم المعرض العديد من الندوات المتعلقة بالشباب ودورهم في ثورة 25 يناير وبناء مستقبل مصر، بالإضافة إلى مناقشة دور الشباب في تطوير الأحزاب وتأثيره على الخريطة السياسية.

ومن بين أبرز الندوات التي يعقدها المعرض ''الخطاب الديني والهوية" و"الفنون والهوية" و"طه حسين عابرًا للثقافات".
وسيقدم المعرض جوائز لأفضل عشرة كتب مصرية في الفنون والآداب والعلوم، إضافة إلى جائزة أخرى لكل فرع من هذه الفروع تقدمها دولة الكويت.

وجرت العادة أن يقام المعرض في إجازة نصف العام الدراسية في نهاية شهر يناير/ كانون الثاني، بأرض المعارض بحي مدينة نصر شرقي القاهرة

بي بي سي
الجمعة 24 يناير 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan