الهيئة العليا للمفاوضات ترفض اتفاق ترحيل المناطق الأربعة وتحذر منه



رفضت الهيئة العليا للمفاوضات عمليات الترحيل التي يعتزم نظام الأسد تنفيذها لتهجير أهالي الزبداني ومضايا في ريف دمشق، مقابل إخلاء سكان بلدتي كفريا والفوعة وترحيلهم إلى ريف دمشق ليحلوا محل أهل الزبداني ومضايا


 . ووصفت الهيئة هذا الأمر بالجريمة، داعية جميع المعنيين من سوريين وغيرهم إلى وقفها، ومعتبرة الأمر قراراً باطلاً يجب إلغاؤه.
وصنفت الهيئة العملية في إطار خطة تصب في مصلحة إيران و حزب الله للتغيير السكاني في سوريا، ومناقضة لقرارات الشرعية الدولية، من شأنها أن تؤدي إلى إثارة الفتن ومشاريع الحروب المفتوحة في المنطقة.
ودعت الهيئة العليا المجتمع الدولي لإدانة المشروع الذي تقوده إيران بحق الشعب السوري، وفق وصفها وخلص البيان إلى التشديد على أن سوريا لجميع السوريين من مختلف المكونات الدينية والطائفية والعرقية.

الهيئة السورية للإعلام
الاحد 2 أبريل 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات