امرأة اتهمت رئيس الوزراء الكندي ترودو بالتحرش تتمسك بقصتها





مونتريال - خرجت المرأة التي تزعم أن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو لمسها منذ 18 عاما، عن صمتها يوم الجمعة لتقف وراء زعمها.

وقالت روز نايت، الصحفية التي تعرضت للتحرش في بيان لشبكة "سي بي سي نيوز" إن الحادث الذي تم سرده بالتفصيل في افتتاحية بصحيفة "كريستون فالي أدفانس" في عام 2000 ، "وقع بالفعل، كما تردد".


ترودو وايفانكا ترامب - ارشيفية
ترودو وايفانكا ترامب - ارشيفية
 
وقالت إن ترودو الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 28 عاما اعتذر في اليوم التالي للحادث، وأضافت أنها لن تتابع الحادث بعد ذلك.
وتابعت نايت "الجدال إذا استمر، سيستمر بدون مشاركتي."
وقال ترودو للصحفيين يوم الخميس "أفكر بعناية شديدة بشأن ما أتذكره من هذا الحادث قبل 20 عاما تقريبا."
وتابع"أشعر أنني واثق من أنني لم أتصرف بشكل غير لائق"، مضيفًا أنه اعتذر لأنه "شعر أنها غير مرتاحة تمامًا للتفاعل الذي حدث بيننا".
واتهمت افتتاحية غير موقعة حديثا ترودو، الذي كان في مدينة كريستون بمقاطة بريتش كولومبيا في ذلك الوقت لحضور حدث خيري محلي ، "بالتعامل بشكل غير لائق" مع صحفية شابة في مهمة.
وقالت إن ترودو قدم اعتذارا بعد يوم واحد، ونقلت عنه قوله "أنا آسف. لو كنت أعرف أنك تعملين لصالح صحيفة وطنية، لما كنت جريئا إلى هذا الحد".

د ب ا
السبت 7 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث