بابا الفاتيكان إلى جنيف لدعم الحوار بين الكنائس المسيحية





جنيف - وصل بابا الفاتيكان البابا فرنسيس اليوم الخميس إلى جنيف حيث سيقوم بزيارة إلى "مجلس الكنائس العالمي"، في إطار الاحتفالات بالذكرى السبعين لتأسيسه. وسيكون هدف الوحدة المسيحية محل تركيز الزيارة.


 
ويتألف مجلس الكنائس العالمي من 350 كنيسة، تمثل بعضها طوائف أرثوذكسية وأنجليكانية وبروتستانتية، ولكن ليس من بينها الكنيسة الكاثوليكية.
ووصف أولاف فيكس الأمين العام للمجلس الزيارة بأنها "معلم تاريخي من أجل البحث عن الوحدة المسيحية والتعاون بين الكنائس من أجل عالم يسوده السلام والعدل".
واستقبل الرئيس السويسري آلان بيرسيت البابا، وعزفت فرقة من الجيش السويسري موسيقى تانجو أرجنتينية نسبة إلى دولة ميلاد البابا.
وخلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا، سيترأس البابا قداسا في مركز باليكسبو للمؤتمرات في جنيف بمشاركة نحو 40 ألف شخص.
تجدر الإشارة إلى أن البابا يعطي أولوية لدعم العلاقات بين الطوائف المسيحية.
ورحلة اليوم هي الرحلة الدولية الثالثة والعشرين التي يقوم بها البابا. ومن بين الزيارات البابوية السابقة لسويسرا زيارة البابا بولس السادس لها عام 1969، والبابا يوحنا بولس الثاني في 1982 و1984 و1985 و2004 .

د ب ا
الخميس 21 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan