بولندا ومصر تنالان أفضل جوائز مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية



القاهره - فاز مساء الأحد فيلم "موج" للمصري أحمد نور بجائزة أفضل تسجيلي طويل في مهرجان الإسماعيلية الدولي السابع عشر للأفلام التسجيلية والقصيرة، وحاز فيلمان من بولندا على جائزتي أفضل عمل تسجيلي قصير وروائي قصير.


فاز الفيلم المصري "موج" بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان الإسماعيلية الدولي السابع عشر للأفلام التسجيلية والقصيرة، والذي اختتم مساء الأحد بقصر ثقافة الإسماعيلية المشرفة على قناة السويس، في حين أحرز فيه فيلمان من بولندا جائزتي أفضل عمل تسجيلي قصير وروائي قصير.

وفيلم "موج" الذي أخرجه المصري أحمد نور يقدم جانبا مما جرى في مدينة السويس خلال المظاهرات الحاشدة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، حيث كانت السويس "الشرارة الأولى التي أشعلت الثورة" كما ورد في دليل المهرجان. وفاز بجائزة لجنة التحكيم الفيلم التسجيلي الطويل "حبيبي يستناني عند البحر" للفلسطينية ميس دروزة والفيلم إنتاج فلسطيني-أردني-قطري-ألماني مشترك.

وعرض المهرجان60 فيلما منها 48 فيلما تنافست في أربعة أقسام هي التسجيلي الطويل والتسجيلي القصير والروائي القصير وأفلام الرسوم المتحركة. وينال مخرج أفضل فيلم في كل قسم ثلاثة آلاف دولار أما مخرج الفيلم الفائز بجائزة لجنة التحكيم فيحصل على 2000 دولار.
وفاز بجائزة أفضل عمل تسجيلي قصير الفيلم البولندي "جوانا" إخراج أنيتا كوباتش وفي المسابقة نفسها فاز الفيلم الإسباني "زيلا تروفك" إخراج آسيير ألتونا بجائزة لجنة التحكيم.
وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة فاز الفيلم البولندي "فلورا وفاونا" إخراج بيوتر ليتفين بجائزة أفضل عمل في حين نال جائزة لجنة التحكيم الفيلم المصري "ألف رحمة ونور" لدينا عبد السلام.
وفي مسابقة أفلام الرسوم المتحركة فاز الفيلم السويسري "الكشك" إخراج أنيت ميليس بجائزة أفضل فيلم وذهبت جائزة لجنة التحكيم للفيلم الفنلندي "الكعب العالي عالي" إخراج كريستر لندستروم.
والمهرجان الذي استمرت دورته الحالية ستة أيام يقام سنويا بمدينة الإسماعيلية الواقعة على قناة السويس على بعد نحو 130 كيلومترا شرقي القاهرة.

فرانس24
الاثنين 9 يونيو 2014


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan