ترامب ينتقد ألمانيا وحلفائه بحلف الأطلسي على خلفية نفقات الدفاع





واشنطن كشف تقرير صحفي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذكّر ألمانيا وبعض شركائه الآخرين بحلف شمال الأطلسي "ناتو" بالتزاماتهم في ما يتعلق بزيادة نفقات الدفاع مستخدما عبارات حادة، وذلك قبل انطلاق قمة حلف الأطلسي الأسبوع القادم في بروكسل.


 
وأوضحت صحيفة "نيويورك تايمز" أمس الاثنين (بالتوقيت المحلي) أن ترامب كتب خطابات لحلفاء ينتقدهم فيها بشدة على الإنفاق على نحو محدود للغاية في شؤون الدفاع.
وأضافت الصحيفة أن ترامب حذر أيضا من أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تفقد صبرها في ظل الإخفاقات في تحقيق الالتزامات الأمنية التي تم التعهد بها.
ومن المنتظر أن يشارك الرئيس الأمريكي في قمة حلف الأطلسي المقرر عقدها في يومي 11 و12 تموز/يوليو.
يشار إلى أن واشنطن وبرلين يتنازعان منذ شهور حول مستوى نفقات الدفاع داخل حلف الأطلسي وتقاسم الأعباء في الحلف. ويتهم ترامب ألمانيا بصفة خاصة بالمحدودية الشديدة في استثماراتها في شؤون الدفاع.
وتصر الولايات المتحدة على أن تصل نفقات شركاء حلف الأطلسي في الدفاع إلى هدف الاثنين بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لكل دولة بحلول عام 2024-كما هو متفق عليه في عام 2014.
ولكن من المنظور الألماني، فإنه من المقصود بذلك تحقيق تقارب على أي حال من هذا الهدف.
وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أنفقت مؤخرا 5ر1 بالمئة في نفقات الدفاع.
وقد ينشب النزاع حول هذا الأمر مجددا خلال قمة حلف الأطلسي.
وبحسب تقرير صحيفة "نيويورك تايمز"، كتب ترامب للمستشارة الألمانية أن هناك إحباط متزايد بالولايات المتحدة بسبب أن بعض الحلفاء لم يرفعوا نفقاتهم كما وعدوا.
ونقلت الصحيفة عن خطاب ترامب لميركل: "استمرار نقص الإنفاق الألماني في الميزانية لصالح شؤون الدفاع يضعف أمن الحلف ويمنح حلفاء آخرين مبررا لعدم الاضطرار للوفاء بالتزاماتهم في نفقات الدفاع؛ لأنهم يعتبرونكم قدوة".

د ب ا
الثلاثاء 3 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan