ترامب يهدد الصين ولايفكر فى تأييد استفتاء فى شرق اوكرانيا




واشنطن - أعلن البيت الابيض اليوم الجمعة أن الرئيس دونالد ترامب" لا يفكر في تأييد إجراء استفتاء في شرق أوكرانيا".

ولن تنكر وزارة الخارجية الروسية أن مثل هذا الاستفتاء نوقش بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وترامب عندما التقيا في فنلندا هذا الأسبوع


وقال جاريت ماركيز المتحدث باسم مجلس الامن القومي الامريكي "تنظيم ما يسمى الاستفتاء في جزء من أوكرانيا لا يخضع لسيطرة الحكومة، لن يكون له أي شرعية".
وتخضع مناطق شرق أوكرانيا لسيطرة الانفصاليين المدعومين من روسيا.
وضمت روسيا منطقة شبه جزيرة القرم المجاورة لأوكرانيا عبر استفتاء بين السكان قبل أربعة أعوام ردا على إطاحة أوكرانيا برئيسها الموالي لروسيا والسير في ركاب الغرب.

وعلى صعيد حربه التجارية مع الصين قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية اليوم الجمعة إنه يفكر في فرض رسوم على كل السلع المستوردة من الصين. من ناحية أخرى، أعاد الرئيس الأمريكي اليميني الشعبوي الحديث عن تلاعب دول مثل الصين والاتحاد الأوروبي، بأسعار صرف عملاتها لمنح صادراتها مزايا غير عادلة في السوق الدولية.
بلغت قيمة واردات الولايات المتحدة من الصين خلال العام الماضي حوالي 505 مليارات دولار.
وفي مقابلة مع قناة "سي.إن.بي.سي" التلفزيونية تم تسجيلها أمس، قال ترامب إنه مستعد لفرض رسوم على ما قيمته 500 مليار دولار من السلع الصينية، وهو ما يعني فرض رسوم على جميع الواردات القادمة من الصين.
كانت الولايات المتحدة قد فرضت بالفعل رسوما على سلع صينية بقيمة 50 مليار دولار خلال الشهور الأخيرة، وهو ما ردت عليه الصين بفرض رسوم على كمية من السلع الأمريكية.
وأكد ترامب الذي يشكو باستمرار مع عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة مع الصين، أن الموقف الحمائي "هو الشيء الصائب لبلادنا. نحن نتعرض للسرقة من الصين منذ وقت طويل".
من ناحية أخرى، كتب "ترامب" على موقع تويتر إن "الصين والاتحاد الأوروبي والدول الأخرى تتلاعب بعملاتها وأسعار الفائدة المنخفضة"، مشيرا إلى أن ارتفاع قيمة الدولار أمام العملات الأخرى يقلص القدرة التنافسية للمنتجات الأمريكية في السوق العالمية.

د ب ا
الجمعة 20 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan