تريند "هاني شاكر ضد الشباب" يتصدر تويتر




يتعرض المطرب هاني شاكر نقيب الموسيقيين لهجوم عنيف من قبل جمهور أغاني المهرجانات عبر مواقع التواصل الإجتماعي تويتر، وتصدر تريند "هاني شاكر ضد الشباب"، والذي تضمن تغريدات عدة تعبر عن رفض الشباب لقرارات هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، ضد المطربين الشباب من مغني المهرجانات.


هاني شاكر
هاني شاكر
الاعتراضات انطلقت من أن قرارات هاني شاكر ليست منصفة للشباب الصاعد في عالم الأغنية، حتى لو كانوا من الهواة ولكنهم أثبتوا نجاحهم للجمهور. جاء في التعليقات أن الجديد دائمًا مرفوض من الأجيال السابقة، خاصة إذا كان على مشارف السبعينات من العمر، ويقيّم أعمال جيل كامل ما زال في العشرينات من عمره. ونشرت نقابة المهن الموسيقية، قائمة أسماء مطربي المهرجانات الصادر بحقهم قرار نقابة الموسيقيين بمنع التعامل معهم، بناء على قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية ومجلس إدارته، وتضم قائمة أسماء مطربي المهرجانات الممنوعين من الغناء حسن شاكوش وعمر كمال المتسببان في هذه الأزمة بعد غنائهما مهرجان "بنت الجيران" في استاد القاهرة الدولي بحفل عيد الحب، وتضمنت الأغنية كلمتي "خمور وحشيش" مما آثار غضب الكثيرون. أصدرت نقابة الموسيقيين، قرارا بـ منع مطربي المهرجانات من الغناء، محذرة المنشآت السياحية و البواخر النيلية والملاهي الليلة والكافيهات من التعامل مع مطربي المهرجانات الشعبية. وجاءت قائمة أسماء مطربي المهرجانات الممنوعين من الغناء كالتالي: "ابو ليلة، والديزل، والزعيم، والعصابة، والمدفعجية، واوكا واورتيجا، وحسن شاكوش، وريشة كوستا، وعلي سمارة، وأحمد عزت، والدخلاوية، ولاد سليم، حمو بيكا، شواحة، نجوم المهرجانات،علاء فيفتي، عمر كمال قرار إيقاف، عمرو حاحا، فرقة الصواريخ، فرقة العفاريت، فرقة الكعب العالي، كزبرة، وحنجرة مجدي شطة، وزة مطرية". جاء قرار النقابة، بعد حفل "عيد الحب"، الذي أقيم في استاد القاهرة الدولي، وأحياه عدد من مطربي العالم العربي، وكان من بينهم بعض مطربي المهرجانات في مصر، والذين غنى أحدهم ويدعى "شاكوش" أغنية، وردت فيها كلمات اعتبرت خارجة عن الذوق العام، تتعلق بـ "شرب الخمور والحشيش". "الفن الهابط" قال الكاتب والشاعر المصري فاروق جويدة في صحيفة الأهرام المصرية: "منذ سنوات حذرت من موجات الفن الهابط الذي اجتاح ساحة الغناء في مصر وقد طالبت يوما بإنشاء شرطة لمطاردة هذا النوع من الفنون أسوة بشرطة الآداب والمخدرات وبيوت السوء." وأضاف الكاتب أن نقابة الموسيقيين "خرجت علينا ببيان من الفنان المبدع هاني شاكر بوقف أغاني مطربي المهرجانات التي تجاوز أصحابها كل شيء، ابتداء بالكلمات الساقطة وانتهاء بالألحان المسروقة ورغم أن القرار تأخر كثيرا من الوقت إلا أنه جاء ليواجه واحدة من أخطر وأسوأ أزمات الفن المصري". ويرى جويدة أن "الغناء المصري أحد مصادر الثروة الحقيقية التي ينبغي أن نحرص عليها ونطهرها من أسواق الفن الهابط." على نفس المنوال، تقول درية شرف الدين في المصرى اليوم إن "انتفاضة على القبح تحدث الآن من جموع الناس بعدما تهاونت الأجهزة الرقابية لسنوات، مع صعوبة مهمتها فى زمن يحمل فيه كل مواطن جهازاً كاملاً للإعلام فى يده". وأضافت شرف الدين: "الآن يبدو أنه قد آن الأوان لعودة سطوة الرأى العام فى المجال الفنى، والذى تمثل مؤخرا فى رفض الكلمات والألحان والأصوات والأداء المخجل لمن ينتسبون عنوة إلى هذا المجال، وقد يكون هذا بداية لاستعادة الموقع الذي تستحقه مصر فى المجال الفني، والذى كاد أن يضيع".

اليوم السابع - بي بي سي - تويتر
الجمعة 21 فبراير 2020