ما هي خطة ترامب القادمة والحقيقية في سوريا...؟

16/11/2019 - واشنطن بوست- ترجمة عربي 21


تزايد حدة مواقف طرفي الصراع في كتالونيا بعد ليلة من الشغب







مدريد - بعد ستة أيام متتالية من الاحتجاجات، التي تحول بعضها إلى أعمال عنف، ازدادت حدة مواقف طرفي الصراع المتعلق باستقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

ورفض رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز دعوة لإجراء محادثات وجهها رئيس الإقليم الانفصالي كيم تورا في العطلة الأسبوعية. ثم أطلق أنصار الاستقلال دعوة إلى الحوار.


 
وقالت " أدا كولاو " وهى شخصية يسارية التوجه , وتشغل فى الوقت ذاته منصب عمدة العاصمة الكتالونية برشلونة التي اهتزت بشكل خاص بسبب الاضطرابات، فى مطلب لها أعلنته اليوم الأحد إنه يجب أن يكون هناك "حوار حقيقي وهادئ وحكيم ويتسم بالاحترام ".
وذكرت وسائل الإعلام أن النقابات الكتالونية وجمعيات أصحاب العمل تعد بيانا مشتركا يدعو إلى "الحكمة" ويعلن "ميثاقا اجتماعيا".
واحتج الانفصاليون الكتالونيون مجددا مساء السبت ضد الأحكام بالسجن لفترات طويلة ضد تسعة من قادة حركة الاستقلال.
وتجمع نحو 6000 شخص في وسط برشلونة، وفقا لتقديرات وسائل الإعلام.
وكان هذا هو يوم الاحتجاج السادس على التوالي في الإقليم الانفصالي الواقع شمال شرقي إسبانيا بعد أن أصدرت المحكمة العليا الإسبانية الشهر الماضي أحكاما بالسجن يصل بعضها إلى 13 سنة.

د ب ا
الاحد 20 أكتوبر 2019