حفل الجزائري الشاب خالد هستيريا راقصة رسخت حب التونسيين للفن والحياة



تونس - أدخل الفنان الجزائري الشهير الشاب خالد الجماهير الحاضرة في المسرح الروماني لمهرجان قرطاج الدولي في هيستيريا من الرقص خلال حفل لن ينساه التونسيون.


حفل الجزائري الشاب خالد هستيريا راقصة رسخت حب التونسيين للفن والحياة
وقدم الفنان الجزائري نجم موسيقى الراي حفله ضمن الدورة 49 لمهرجان قرطاج الدولي، أحد اشهر المهرجانات الفنية على الاطلاق في المنطقة العربية وحوض المتوسط.

واجتذب الحفل ليل السبت/ الاحد أكثر من 12 الف متفرج غصت بهم مدرجات المسرح الأثري أغلبهم من الشباب ومن بينهم الكثير من السياح.

وغنى الفنان العالمي خالد /53 عما/ أشهر أغانيه القديمة والحديثة بشكل متواصل من بينها "عائشة" و"صحراء" و"ديدي" و"مالها" و"يا الشابة" وسط هيستيريا من الرقص وسط الجماهير.

كما غنى خالد لبلده الجزائر وغنى لمسقط رأسه مدينة وهران.

وحين غنى خالد أغنيته الجديدة باللغة الفرنسية "سنتحابب.. سنرقص.. انها الحياة" قال للجماهير "سنرقص رغما عنهم"، في إشارة ضمنيا الى حكم الاسلاميين فيما يبدو.

والشاب خالد كان شاهدا على العشرية السوداء التي مرت بها الجزائر في عقد التسعينيات بسبب اعمال العنف والارهاب التي خلفت اكثر من 200 الف ضحية منذ ان تدخل الجيش وألغى الانتخابات التي فازت بها جبهة الانقاذ الاسلامية عام 1991.

وفي تونس ومنذ اعتلاء الاسلاميين سدة الحكم في اعقاب الثورة التي اطاحت بحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، يخشى من سعي الحكام الجدد الى تغيير نمط عيش التونسيين الأكثر تحررا في المنطقة والى أسلمة الدولة.

وزادت حدة الجدل مع تواتر الاعتداءات على دور الثقافة وقاعات السينما والمسارح والعروض الفنية والفنانين والمثقفين من قبل متشددين من انصار التيار السلفي.

لكن مع انطلاق موسم المهرجانات الصيفية لهذا العام رسخت أغلب الحفلات التي تم عرضها على المسرح الروماني ومسارح أخرى في مختلف البلاد سلوك التونسيين المحب للحياة والفن.

وقال وسام بن نصير /43 عاما/ الذي كان مرفوقا بزوجته المحجبة وابنته عقب حفل الشاب خالد لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) "يخطئ من يفكر في تغيير نمط عيش التونسيين.. التونسيون مقبلون على الحياة ويعشقون الفن.. اليوم الرسالة كانت واضحة في حفل خالد".

وقالت ندى المسلماني /21 عاما/ وهي طالبة في كلية الحقوق "رمضان له نكهة خاصة في تونس. التونسيون ملتزمون دينيا لكنهم ايضا محبون للحياة وعبر التاريخ عرفوا بالتسامح والاعتدال أما التزمت فليس له مكان في هذه الأرض".

وأضافت ندى "خالد امتعنا اليوم ونتوقع ان يستمر الاقبال على الحفلات المقبلة في قرطاج".

ومن ابرز السهرات المبرمجة في مهرجان قرطاج هذا العام ايضا سهرات الفنان العراقي كاظم الساهر واللبنانية ماجدة الرومي والتونسي لطفي بوشناق والفرنسية باتريسيا كاس.

د ب أ
الاحد 21 يوليوز 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan