خلاف الأسد-مخلوف قضية عائلية معقدة

03/07/2020 - أيمن عبد النور- ترجمة : بسام جوهر


حملة أمنية المانية ضد"مواطني الرايخ " الذين لا يعترفون بالدولة




شتوتجارت - شنت السلطات الألمانية حملة مداهمات وتفتيش صباح اليوم الأربعاء على منازل 31 فردا مشتبه في انتمائهم إلى حركة "مواطني الرايخ"، التي لا يعترف أعضاؤها بألمانيا الحديثة كدولة شرعية، ويصرون على أن "الرايخ الألماني" ما زال قائما.


وأعلن المكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية بادن-فورتمبرج اليوم أن قوات الأمن فتشت 25 منزلا في ولايتي بادن-فورتمبرج وهيسن. وبحسب البيانات، فإن المتهمين أعضاء قياديون في الحركة وأنصار تنظيمات تابعة لها، مثل "جمهورية بادن" و"دولة فورتمبرج الشعبية الحرة" والمنظمة المركزية "اتحاد الدولة للإمبراطورية الألمانية". ويتهم الادعاء العام في مدينتي شتوتجارت وكارلسروه المشتبه بهم بتزوير وثائق بغرض التربح والتسبب في أضرار مادية. وبحسب البيانات، زور المشتبه بهم وأصدروا جوازات سفر ورخص قيادة ووثائق لإثبات الجنسية. كما يواجه المشتبه بهم اتهامات بإرسال عدد كبير من الرسائل عبر الفاكس بمحتوى منكر للدولة إلى سلطات مختلفة. وشملت حملة التفتيش مناطق اختصاص مدريات الأمن في مدن كارسلروه وكونستانتس ومانهايم وأوفنبورج وبفورتسهايم ورويتلينج وأولم، كما شارك في الحملة قوات خاصة.

د ب ا
الاربعاء 27 ماي 2020