"داعش" يعدم مسؤول مفارزه بأيمن الموصل بتهمة تسريب معلومات





بغداد/القاهرة - أفاد مصدر محلي بمدينة الموصل العراقية اليوم الأحد بأن تنظيم "داعش" أعدم ثمانية من عناصره الأمنيين في المدينة، بينهم مسؤول المفارز الأمنية في الساحل الأيمن، بتهمة تسريب معلومات إلى القوات الأمنية.


 ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المصدر القول إن "تنظيم داعش أقدم على إعدام ثمانية من عناصره الأمنيين رميا بالرصاص، بينهم المدعو أبو عبد الرحمن الحيالي مسؤول المفارز الأمنية في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، وذلك بتهمة تسريب معلومات إلى القوات الأمنية"، مبينا أن "ذلك جاء بعد تلقي التنظيم ضربة جوية من قبل طيران القوة الجوية استهدفت تجمعا لقياداته في أحد المنازل بالساحل الأيمن لمدينة الموصل".
وقال المصدر إن "ما يسمى بالمحكمة الشرعية التابعة للتنظيم أصدرت حكماً بإعدامهم بتهمة الخيانة، ونفذ التنظيم عملية الإعدام أمام جمع من عناصره لنشر الرعب بينهم".
وتواصل القوات العراقية المشتركة عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على الساحل الأيمن في مدينة الموصل من تنظيم "داعش"، بعد إعلان تحرير الساحل الأيسر في كانون ثان/يناير الماضي.

د ب ا
الاحد 16 أبريل 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات