ذعر بمحطة قطارات في نيويورك بعد بلاغ كاذب عن إطلاق نار





نيويورك - حدثت حالة من الذعر الجماعي يوم الجمعة داخل وحول محطة بنسلفانيا في نيويورك بعدما ظن الركاب أن صوت استخدام الشرطة لمسدس صاعق هو إطلاق أعيرة نارية، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.


 
وقالت عدة مصادر في سلطات إنفاذ القانون لشبكة " ان بي سي نيوز" إن شرطة النقل استخدمت مسدس صاعق للسيطرة على واعتقال شخص مضطرب عقليا في المحطة.
وقالت شبكة "ايه بي سي" إن صوت استخدام المسدس الصاعق أثار ذعر الركاب مما دفعهم إلى الخروج عدوا من المحطة، تاركين وراءهم أمتعتهم وحقائبهم.
ولم يعرف بعد سبب استخدام الشرطة للمسدس الصاعق.
وقالت شرطة النقل إنها احتجزت شخصين بسبب عصيان الأوامر، وفقا لـ"ايه بي سي".

د ب ا
السبت 15 أبريل 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan