رحيل "الفيس برسلي فرنسا"جوني هاليدي بعد صراع مع السرطان



باريس - توفي مغني الروك الفرنسي جوني هاليداي، المعروف بإلفيس بريسلي الفرنسي عن عمر يناهز 74 عاماً، بعد معركة مع السرطان.


جوني هاليدي
جوني هاليدي
 
ويحظى هاليداي بشهرة واسعة في فرنسا وفي الدول الناطقة بالفرنسية، وله مسيرة حافلة تمتد لأكثر من 50 عاماً. وقال مكتب الرئيس الفرنسي في بيان: "على مدى أكثر من 50 عاماً، كان رمزاً نابضاً بالحياة".

وباع هاليدي أكثر من 100 مليون ألبوم على مدى عقود من الزمن، وأكسبه صوته الأجش جيشاً من المحبين، في فرنسا وغيرها من الدول الناطقة بالفرنسية. وقالت زوجته ليتيسيا في بيان أرسل إلى وكالة الأنباء الفرنسية "جوني هاليداي تركنا... أكتب تلك الكلمات ولا أصدقها. لكنها برغم ذلك حقيقية. لم يعد رجلي معنا".

وأصدر هاليداي أول أغنية مسجلة له عام 1959. وكان يستعد لجولة غنائية ويجهز ألبوماً جديداً عندما أعلنت الشهر الماضي، أنباء علاجه من صعوبات في التنفس، في مستشفى في باريس.

وكالات
الخميس 7 ديسمبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث