رقم قياسي بالمزاد لغيتار بوب ديلان الكهربائي



واشنطن - بيع غيتار الفنان الأميركي بوب ديلان بعدما تحول إلى العزف على الغيتار الكهربائي في مهرجان نيوبورت فولك عام 1965 في المزاد العلني الجمعة وسجل رقماً قياسياً بلغ 965 ألف دولار، ولم تكشف دار كريستي للمزادات عن هوية المشتري المجهول. وقالت كريستي إن المبلغ الذي بيع مقابله هذا الغيتار الكهربائي يعد أعلى سعر على الإطلاق يدفع غيتار في مزاد علني.


وكانت مشاركة ديلان في مهرجان نيوبورت فولك في ذلك العام قد عززت أداءه ونقلته من موسيقى الفولك إلى موسيقى الروك آند رول الكهربائية.
وكانت دار كريستي قدرت قبل البيع أن يصل سعر الغيتار، بالإضافة إلى حزام الجلد الأسود الأصلي وقصبة العزف، إلى ما بين 300 و500 ألف دولار.

يشار إلى أن الرقم القياسي السابق لغيتار بيع في مزاد سجله غيتار إريك كلابتون الذي (الغيتار) كان يطلق عليه لقب "بلاكي"، أي الأسود، وعرضته دار كريستي للبيع في العام 2004 مقابل 959 ألف دولار.
وكانت أسرة من نيوجيرسي تحتفظ بغيتار ديلان، الذي تركه على متن طائرة خاصة، طوال نحو 50 عاماً.

وقالت ابنة الطيار، دون بيترسون، من مقاطعة موريس بنيو جيرسي، إن والدها اتصل بشركة إدارة أعمال ديلان ليسألها عما يجب فعله بالغيتار، إلا أن أحداً لم يرد على اتصالاته.
وإلى جانب الغيتار عرضت دار كريستي أيضاً خمس قصاصات ورقية تضمنت كلمات أغاني مطبوعة أو مكتوبة باليد وجدت داخل حمالة الغيتار، ويعتقد أنها نسخاً أولية لبعض أغاني ديلان.

ومن بينها كلمات المسودة الأولى لأغنية "أبسولوتلي سويت ماري"، التي كانت ضمن ألبوم ديلان الغنائي "بلوند أون بلوند"، و3 أغنيات من جلسة تسجيلات لديلان عام 1965 لم تعرض حتى عقد الثمانينات من القرن العشرين، من بينها أغنية "أريد أن أكون حبيبك".

سكاي نيوز
الاربعاء 11 ديسمبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan