سبونج بوب يثير الجدل بمقبرة أمريكية



أتلانتا - نجت الرقيب في الجيش الأمريكي كيمبيرلي واكر من مهمتين إلى العراق لتقتل على يد ما يعتقد أنه حبيبها، ولكن المشكلة هنا تمثلت بشاهد قبرها الغريب.


سبونج بوب يثير الجدل بمقبرة أمريكية
إذ أشعلت عائلة الفتاة ضجة من قبل الجهة المسؤولة عن المقابر عندما قررت صنع تمثالين حجريين ليكونا بمثابة شاهدي قبر على شكل شخصية الكرتون المعروفة "سبونج بوب"، والتي تمثل اسفنج بحر ناطق، إذ خصص أحدهما بلباس الجيش للفتاة المقتولة، أما الآخر بلباس البحرية الأمريكية فوضع على قبر رفيقتها.

وتقول عائلة الفتاة أن ابنتهم كانت مغرمة بالشخصية، كما أنها طلبت من دار الجنازة أن تدفن وتحت رأسها وسادة على شاكلة الشخصية
وأضافت العائلة أنها قامت بسؤال أحد القائمين على المقبرة قبل صنع التمثالين، وأنها قامت بتوقيع عقد مع أحد الموظفين لصنع التمثالين، لتدفع أكثر من 26 ألف دولار على التمثالين الذي يصل طولهما إلى ما يقارب المترين، ويزن كل واحد منهما سبعة آلاف رطل.

وقال مدير المقبرة إن "عائلة الفتاة لم تتكلم مع المسؤولين المعنيين بالمقبرة، ولم تتخذ الإجراءات اللازمة للموافقة على هذين التمثالين الذين لا يطايقان المعايير المصرح بها للمقبرة."

سي ان ان
الجمعة 25 أكتوبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan