صحفيون جزائريون يوقعون عريضة للمطالبة بحرية التعبير




الجزائر - وقع عشرات الصحفين الجزائريين يوم الأحد على عريضة طالبوا فيها الحكومة بمراجعة خياراتها في التعامل مع قطاع الاعلام.


 

وجاء في العريضة "أصدرت وزارة الاتصال السبت 11 تموز/يوليو 2020 بيانا مطولا تضمن تقييما سلبيا وتهديدات بغلق الصحف والملاحقة القضائية وتحذيرات جديدة لوسائل الاعلام في الجزائر، خص بالتحديد معالجة إعلامية نشرتها صحيفة ليبرتي حول الأزمة الوبائية في البلاد في عددها الصادر يوم الخميس 9 تموز/يوليو 2020".
وأضاف الموقعون على العريضة "إن الصحفيين الجزائريين الموقعين للبيان التالي، والملتزمين بالدفاع عن حرية الصحافة والتعبير، يعربون عن بالغ أسفهم لاصدار وزارة الاتصال لهذه التهديدات التي تضاف إلى مواقف وقرارات سابقة اصدرتها وزارة الاتصال والحكومة إزاء السلطة الرابعة في الجزائر منذ عدة أشهر".

د ب ا
الاثنين 13 يوليوز 2020