كتاب ألمان يحتجون أمام مقر المستشارية على فضيحة التجسس الأمريكية



برلين -نظمت مجموعة من الكتاب في ألمانيا وعلى رأسهم الكاتبة يولي تسيه "مسيرة إلى مقر المستشارية" احتجاجا على طريقة تعامل الحكومة الألمانية مع فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على المواطنين الألمان.


كتاب ألمان يحتجون أمام مقر المستشارية على فضيحة التجسس الأمريكية
وتظاهر الكتاب الألمان أمام السياج الذي يحيط بمبنى المستشارية باستخدام صناديق توقيعات رمزية و ذلك قبل أربعة أيام من الانتخابات البرلمانية في ألمانيا المقرر اجراؤها يوم الاحد القادم ثم تلا المتظاهرون بشكل جماعي رسالة مفتوحة للمستشارة أنجيلا ميركل وقع عليها نحو سبعين ألف شخص.

ومن بين الكتاب المحتجين إنجو شولتسه وأولريكه دريسنر وتانيا دوكرس وميشائيل كومبفمولر.
وطالب المحتجون في الخطاب ميركل بـ"قول الحقيقة كاملة بشأن الهجمات التجسسية".

وأكد المتظاهرون أن هذه المظاهرة لا صلة لها بالانتخابات ودعوا الحكومة إلى القيام باجراء على المدى البعيد ضد مثل هذه الهجمات التجسسية على المواطنين عبر الإنترنت.

د ب ا
الخميس 19 سبتمبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan