لبنانيون يقطعون الطرقات احتجاجاً على ارتفاع سعر الدولار




بيروت – قطع محتجون لبنانيون اليوم الاثنين عددا من الطرقات في بعض المناطق بالبلاد احتجاجاً على الظروف المعيشية السيئة وارتفاع سعر الدولار.


وقام عدد من المحتجين بعد ظهر اليوم الإثنين بقطع الطريق عند مدخل دوحة عرمون والشويفات جنوب بيروت بالإطارات المشتعلة؛ احتجاجاً على الأوضاع المعيشية السيئة وارتفاع سعر صرف الدولار إلى 4000 ليرة لبنانية. وحضرت القوى الأمنية وعملت على إزالة الإطارات المشتعلة من وسط الطريق، وأعادت الوضع الى طبيعته. وأقدم عدد من الشبان على قطع الطريق في منطقة البيرة - القبيات ومنطقة جبيل في جبل لبنان الذي شهد محاولات كر وفر بين عدد من المحتجين الذين يصرون على إقفال طريق أوتوستراد زوق مصبح أمام حركة السيارات والشاحنات. ويطالب المحتجون باسقاط الطبقة الحاكمة، كما طالبوا بانتخابات نيابية مبكرة، وقضاء مستقل وإعادة الأموال المنهوبة . وكان العديد من الطرقات في العاصمة بيروت وشرق لبنان وشماله وجنوب بيروت، قد قطعت ليل أمس احتجاجاً على ارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار المواد الغذائية. يذكر أن لبنان يشهد أزمة نقدية حادة تظهر في شح العملات الصعبة، وتدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار ، الذي وصل سعره عند بعض الصرافين حوالي إلى 4300 فيما السعر الرسمي يبلغ 1515 ليرة ومن المتوقع أن يواصل سعر الدولار ارتفاعه. ويتوقع أن يقارب العجز في المالية العامة 7بالمئة من الناتج المحلي. وبلغ الدين العام 92 مليار دولار ويتوقع أن يتجاوز 170بالمئة من الناتج المحلي، فيما الوضع الاجتماعي يشهد ارتفاعاً في مستوى البطالة التي من المتوقع أن تفوق 40 بالمئة ، وأن تتجاوز نسبة الفقر 45 وحتى 50% من الشعب اللبناني.

د ب ا
الاثنين 27 أبريل 2020