في أصل التسمية وسببها

18/11/2018 - علي العميم



ماي تتحدث عن قوة بريطانيا وسط تفكير اسكتلندا في الاستقلال



لندن - يتوقع أن تقول رئيس الوزراء البريطانية تريزا ماي اليوم الاثنين عندما تزور اسكتلندا إنه ينبغي ألا تصبح الدول الأربعة في الملكة المتحدة "أكثر تفككا وضعفا" ، حسب نسخة من خطابها.


كما من المقرر أن تلتقي ماي رئيسة الوزراء الاسكتلندية نيكولا ستيرجن ، وذلك قبل يوم واحد من تصويت البرلمان في إدنبره حول خطط لإجراء استفتاء ثاني حول استقلال اسكتلندا عن بريطانيا.

ومن المقرر أن تؤكد ماي أهمية الحفاظ على "قوة واستقرار" بريطانيا التي تستعد لمغادرة الاتحاد الأوروبي .

ومن المقرر أن تقول رئيسة الوزراء البريطانية في كلمتها أمام وزارة التنمية الدولية الاسكتلندية إن كل من انجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية "قوة لا يمكن وقفها" ، وينبغي ألا تتفرق أجزاء بريطانيا العظمى.

ومن المتوقع أن يوافق البرلمان الاسكتلندي المكلف غدا الثلاثاء على خطة ستيرجن لإجراء الاستفتاء الثاني وتمكينها من بدء مفاوضات رسمية مع الحكومة البريطانية في وستمنستر.

ولكن ماي تعتبر خطة إجراء اسكتلندا للاستفتاء الثاني بشأن الستقلال "مثيرة للانقسام" ومن المرجح أن تؤجل هذه العملية . وكان ناخبو اسكتلندا قد رفضوا الانفصال عن بريطانيا بفارق بسيط في استفتاء عام 2014 .

وتعتزم ماي تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة في 29 آذار/مارس الجاري ، ويتيح تفعيل المادة لأي من الأعضاء مغادرة الاتحاد الأوروبي بعد فترة تصل إلى عامين من المفاوضات.

وكان أكثر من 60% من الناخبين في اسكتلندا قد صوتوا لصالح البقاء داخل الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا في حزيران/يونيو الماضي، فيما صوت 52% لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في جميع أنحاء بريطانيا وأيرلندا الشمالية.

د ب ا
الاثنين 27 مارس 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan