متحف بنيويورك يعرض نظريات المؤامرة من خلال الفن





نيويورك - اغتيال الرئيس الأمريكي جون إف كينيدي والهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك وسلطة تكتلات منتجي النفط الدولية، هناك شيء يجمع ما سبق وهو أن نظريات المؤامرة تحوم حولها.


 والآن قصص الخداع هذه صارت مطروحة في متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، في معرض "كل شيء متصل: الفن والمؤامرة" المقام في متحف "مت بريور" (Met Breuer) التابع للمتروبوليتان.
يضم المعرض نحو 70 صورة فوتوغرافية ولوحة وتراكيب وأفلام لثلاثين فنانا من الخمسين عاما الماضية. ويقول المتحف إن المعرض هو الأكبر من نوعه الذي يتناول هذه القضية.
يحاول بعض الرسامين التمسك بالحقائق في أعمالهم للكشف عن شبكات حقيقية من الخداع، بينما يصور الآخرون مشاريع مثيرة على نحو كبير ناجمة عن الإحساس بالاضطهاد.
سواء كان خيال أم حقيقة، ترمي كل الأعمال المعروضة لالقاء الضوء على كيفية استخدام الرسامين أعمالهم لمعارضة الفساد السياسي والاستهلاكية والتلاعب الإعلام.
يستمر المعرض حتى السادس من كانون ثان/يناير 2019 .

د ب ا
الاثنين 22 أكتوبر 2018