مثقفون مصريون يطالبون باعتبار جماعة الاخوان المسلمين منظمة راعية للارهاب



القاهرة - اصدر مثقفون مصريون في القاهرة بيانا يطالبون فيه باعتبار جماعة الاخوان المسلميين "منظمة راعية للارهاب" وطالبوا بمحاكمة المسؤولين فيها الذين "حرضوا على القتل".


مثقفون مصريون يطالبون باعتبار جماعة الاخوان المسلمين منظمة راعية للارهاب
وشدد الموقعون على البيان انهم "يعتبرون هذه الجماعة منظمة راعية للارهاب وعلى اساس ذلك فانهم يطالبون بمحاكمة كل من حرض على القتل، ودعا الى العنف، ويرفضون اي تصالح او مساومة على الدماء، تمهيدا لارساء قواعد دولة القانون".
واكد البيان على ان المثقفين تابعوا "نبرة العداء السافرة للدولة المصرية ومواطنيها الابرياء ومؤسساتها الوطنية، بعد احتجاجات 30 يونيو 2013 التي تعيد ثورة 25 يناير 2011 الى مسارها الصحيح حيث توالت في الايام الاخيرة عمليات التحريض على العنف والاغتيال التي يجرمها القانون".
واعلن الموقعون على البيان ان "مصر بلد ثري بتنوعه وقبوله الاختلاف وفي نفس الوقت يعلنون ان جماعة الاخوان المسلمين منظمة غير وطنية، عمدت منذ تأسيسها المريب عام 1928 على شق الصف الوطني ومعاداة الحركة الوطنية في مواجهة الاحتلال البريطاني والقصر، وكانت تصطف بجوار السلطة ضد الحركة الوطنية، كما في ثورة العمال والطلبة 1946".
وتابع البيان "والى الان، لم يصدر عن قادتها اعتذار عن حوادث اغتيال قام بها اعضاء بالجماعة في الاربعينيات وما تلاها".
وتضمن البيان عشرات التواقيع بينها للروائيين بهاء طاهر وصنع الله ابراهيم وعلاء الديب، ومخرجي السينما هالة لطفي واحمد رشوان، والفنان التشكيلي محمد عبلة والشاعر جمال القصاص والناقد علي ابو شادي واستاذة الجامعة جليلة القاضي وغيرهم.
وتزامن هذا البيان مع حركة اتصالات واسعة في القاهرة يقوم بها مندوبون اجانب وعرب لايجاد حل للازمة القائمة في مصر بعد عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي.

ا ف ب
الثلاثاء 6 غشت 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan