«كأس سم» ثانٍ ينتظر طهران

16/07/2018 - حازم الأمين




مشروع قانون بشان الاموال الليبية المجمدة في بريطانيا





طرابلس - اشار السفير البريطاني لدى ليبيا، فرنسيس بيكير، الى صعوبة تمرير مشروع قانون في مجلس العموم البريطاني خاص بالاموال الليبية المجمدة في بلاده .



جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبياخالد المشري ، السفير البريطاني بيكير والوفد المرافق له، لاستيضاح موقف الحكومة البريطانية من موضوع الأموال الليبية المجمدة في بريطانيا، ومناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين، بحسب بيان نشره المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة
واكد المشري رفضه مشروع القانون المطروح على مجلس العموم البريطاني، والذي يقضي بالتصرف في الأرصدة الليبية المجمدة في بريطانيا، لافتًا إلى أن "هذا الملف تمت تسويته بين سلطات البلدين في السابق"، مشددًا على أن "الأموال المجمدة مملوكة بالكامل للشعب الليبي ومجمدة بقرارات دولية، ولا علاقة لها بتعويضات أعمال عنف ندينها جميعًا ونتضامن مع ضحاياها"بحسب بوابة الوسط.
ومن جهته، أكد السفير أن بعض أعضاء مجلس العموم البريطاني الذين يمثلون شمال إيرلندا هم فقط من تحدثوا عن رفع قيمة التعويضات دون التطرق نهائيًا لاستغلال الأموال الليبية المجمدة، موضحًا أن هؤلاء النواب قلة وليسوا كثيرين وأنه من الصعب تمرير مثل هذا القانون، مضيفًا أن المتضررين من دعم القذافي للجيش الإيرلندي تم تعويضهم في عهده بالتواصل مع أمريكا.
وقال السفير بيكير إن "الحكومة البريطانية لم تتخذ قرارًا بالخصوص، وإن ما يُشاع عند عامة الناس حول كون هذا الأمر هو موقف الحكومة البريطانية ليس صحيحًا"، لافتًا إلى ضرورة حل الأمر مع رئيس المجلس الرئاسي ووزير الخارجية "بدون تشويش إعلامي".
كما ناقش المشري مع السفير البريطاني، وفق البيان، ملف المنطقة الحرة بسرت، إذ أكد السفير من جهته أن الحكومة البريطانية تعتبر هذا المشروع مهمًا وتدعمه، موضحًا أن هناك لقاءات ستعقد في هذا الإطار مع الجهة المسؤولة لتنشيط المشروع.
 
كان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية قد رفض بشدة اعتزام مجلس العموم البريطاني التصويت على قرار يقضي بالاستفادة من أرصدة ليبية مجمدة في بريطانيا لتعويض ضحايا هجمات الجيش الأيرلندي، الذي يتهم النظام السابق في ليبيا بدعمه في ثمانينيات القرن الماضي.

د ب ا
الاربعاء 27 يونيو 2018


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات