مقتل 6 في قصف جوي بدرعا وانفجار سيارتين مفخختين في جرابلس




دمشق - أفادت المعارضة السورية اليوم الخميس بمقتل ستة مدنيين من عائلة واحدة في قصف جوي شنته الطائرات السورية والروسية على بلدة صيدا جنوب درعا.

وقال مصدر في المعارضة بمحافظة درعا لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم إن بين القتلى أربعة أطفال سقطوا جميعا نتيجة استهداف بلدة صيدا بعشرات الغارات الجوية الروسية السورية بعد منتصف الليل.

على صعيد أخر، أفاد المصدر بأن مدنيا قتل ثلاثة عناصر من القوات الحكومية وسط ساحة الجيزة بريف درعا الشرقي جنوب سورية .


 

وقال إن " شخصا مدنيا في بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي قتل ثلاثة عناصر من القوات الحكومية وسط ساحة البلدة بإطلاق النار عليهم من مسدس حربي".

وأشار المصدر إلى أن عناصر أخرين من القوات الحكومية قاموا بإطلاق النار عليه واعتقاله .

وتعد هذه أول حالة اغتيال لعناصر من القوات الحكومية بيد مدنيين منذ سيطرة القوات الحكومية على بعض بلدات ريف درعا.
  
وفي الشمال انفجرت سيارتان مفخختان بتوقيت متزامن في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي صباح اليوم الخميس على مدخل المربع الأمني التابع للمعارضة السورية .




وقال مصدر في قيادة شرطة جرابلس الحرة التابعة للمعارضة لوكالة الأبناء الألمانية (د. ب. أ) " انفجرت سيارتان في توقيت واحد ، وضعت بداخلهما عبوات ناسفة فجرت عن بعد عند دوار بازار الغنم على مدخل المربع الأمني التابع للمعارضة السورية واقتصرت الاضرار على المادية فقط ".

وأكد المصدر أن " العبوات التي وضعت بداخل السيارتين تابعتين لفصائل المعارضة ، حجمها كبير أدت الى تدمير السيارتين بشكل كبير جداً ، ويبدو أن السيارتين لم تستطيعا الوصول الى المربع الأمني لذلك وضعت عند مدخل المنطقة الأمنية ".
واتهم المصدر وحدات حماية الشعب الكردي بـ "الوقوف خلف هذه العملية وذلك بعد قرار خروجهم من مدينة منبج اليوم وغدا ".
وتشهد مدينة جرابلس انفجارات متتالية بعبوات ناسفة ودراجات نارية وكذلك سيارات مفخخة راح ضحيتها العشرات منذ سيطرت فصائل المعارضة عليها نهاية شهر أب / أغسطس 2016 .

د ب ا
الخميس 5 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan