وزراء خارجية واشنطن وسول وطوكيو يبحثون نووي كوريا الشمالية





طوكيو - من المقرر أن يعقد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مباحثات مع كل من نظيريه الياباني والكوري الجنوبي بشأن نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية في العاصمة اليابانية طوكيو اليوم الأحد، وذلك بعد يوم واحد من زيارته للعاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج.

ومن المنتظر أن يطلع بومبيو والوفد المرافق له وزير الخارجية الياباني، تارو كونو، ونظيرته الكورية الجنوبية، كانج كيونج-وا، على مضمون محادثاته مع القيادة في كوريا الشمالية.

وكان


المتحدثة باسم الخارجية الاميركية
المتحدثة باسم الخارجية الاميركية
وكانت بيونج يانج قد أعربت عن استيائها إزاء موقف الوفد الأمريكي في وقت متأخر من أمس السبت عقب محادثات نزع السلاح النووي بين الجانبين في العاصمة الكورية الشمالية.

وبعد زيارة استغرقت يومين من جانب بومبيو، اتهمت وزارة الخارجية الكورية الشمالية الولايات المتحدة بالسعي من جانب واحد إلى إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن أسلحتها النووية.

ووصف متحدث كوري شمالي، لم يتم الكشف عن هويته، المحادثات بأنها "مخيبة للآمال للغاية"، وذلك في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية.

لكن متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية قالت إنه تم إحراز "تقدم" بين البلدين.

ونقلت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت عن بومبيو قوله في تغريدة: "هناك قضايا معقدة، لكننا أحرزنا تقدما على صعيد جميع القضايا الرئيسية. وهناك بعض الجوانب تحقق فيها تقدم كبير، وهناك جوانب أخرى ما تزال تحتاج إلى عمل".

وجاءت زيارة بومبيو لكوريا الشمالية بعد أن أشارت تقارير إلى أن بيونج يانج عززت من إنتاجها للوقود النووي في عدة مواقع خلال الأسابيع الأخيرة.

وسيكون الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد اليوم الأحد هو الأول من نوعه منذ 14 حزيران/يونيو، عندما أطلع الوزير الأمريكي نظيريه في سول على نتائج قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة قبل ذلك بأيام.

 وقد قالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية بعد محادثات في بيونجيانج بشأن نزع السلاح النووي، إن بيونجيانج تشعر بالاستياء من موقف وفد أمريكي برئاسة وزير الخارجية مايك بومبيو.
وبعد زيارة استغرقت يومين من جانب بومبيو، اتهمت الوزارة الولايات المتحدة بالسعي من جانب واحد إلى إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن أسلحتها النووية.
ووصف متحدث لم يتم الكشف عن هويته المحادثات بأنها "مخيبة للآمال للغاية، وذلك في تصريحات نقلتها وسائل إعلام رسمية.
من جانبها، نقلت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت عن بومبيو قوله فى تغريدة : "هناك قضايا معقدة، لكننا أحرزنا تقدما على صعيد جميع القضايا المركزية. وهناك بعض الجوانب تحقق فيها تقدم كبير، وهناك جوانب أخرى ما تزال تحتاج إلى عمل".
ولم تقدم نويرت مزيدا من التفاصيل حول المناقشات.
وكانت وسائل إعلام كورية شمالية نقلت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية القول: " توقعنا أن يأتي الجانب الأمريكي بتدابير إيجابية تهيئ لبناء الثقة بما يتمشى مع روح القمة الكورية الشمالية الأمريكية ".
لكن بدلا من ذلك، تردد أن الولايات المتحدة وضعت رؤيتها الخاصة بعملية كاملة ولا رجعة فيها لعملية نزع السلاح النووي.
ويزيد بيان كوريا الشمالية من الشكوك حول جدوى الاتفاق الموقع بين كيم وترامب في سنغافورة يوم 12 حزيران/يونيو.

د ب ا
الاحد 8 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث