وزير الخارجية الألماني يحذر من تصعيد العنف في سورية



جاو (مالي)- حذر وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل من موجة عنف جديدة في سورية.


 
وقال جابريل اليوم الجمعة في مدينة جاو المالية عقب الضربة الأمريكية التي استهدفت مطارا للقوات المسلحة السورية في محافظة حمص: "أعتقد أنه من المهم أيضا ألا نصل الآن إلى تصعيد لعنف عسكري جديد، بل شحذ القوة بأكملها في عملية السلام".

وفي الوقت نفسه، طالب جابريل روسيا بممارسة نفوذها على الرئيس السوري بشار الأسد، وقال: "بالطبع روسيا مطالبة بذلك على وجه الخصوص، لأنها تدعم نظام الأسد... وللأسف رأينا قبل أيام قليلة ما يقدر عليه هذا النظام. إنه نظام قاتل".

ووصف جابريل الهجوم الذي يشتبه في أنه تم بغازات سامة في بلدة خان شيخون السورية قبل بضعة أيام بأنه بربري، مؤكدا ضرورة معاقبة مرتكبي جرائم الحرب.

وأوضح جابريل أنه لا يرى سلاما في سورية مع الأسد، وقال: "فقط عندما تصبح سورية ديمقراطية وحرة ستكون سلمية. هذا الأمر لن يحدث مع الأسد".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قد أعلنت أن الولايات المتحدة استهدفت فجر اليوم مطار الشعيرات في محافظة حمص السورية بـ 59 صاروخا ردا على الهجوم الكيميائي المشتبه به على بلدة خان شيخون.

د ب ا
الجمعة 7 أبريل 2017


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات