وصول أول دفعة من أهالي بلدتي كفريا والفوعة إلى اللاذقية





دمشق - وصل إلى محافظة اللاذقية على الساحل السوري مساء اليوم الأحد 650 شخصا من أهالي بلدتي الفوعة وكفريا بعد ثلاثة أيام من دخولهم إلى مدينة حلب.


 
وقال الشيخ أيمن زيتون، القائم على إدارة "جامع الرسول الأعظم" بمدينة اللاذقية، الذي يشرف على وضع الأهالي وتأمين احتياجاتهم في تصريح صحفي: "وصلت مساء اليوم الأحد ست حافلات تضم 650 شخصا وسيتبعها غدا الاثنين وصول 12 حافلة، وقدمت لهم الخدمات الأولية لتتم متابعتها بتأمين السكن والطبابة، لكافة القادمين الذين صمدوا وجاهدوا وعانوا الحصار والجوع والعطش".
وبموجب الاتفاق بين الأطراف المتحاربة، يجري نقل المدنيين والمقاتلين المؤيدين للحكومة خارج البلدتين مقابل نقل مقاتلي المعارضة والمدنيين من الزبداني ومضايا.
وكانت عمليات الإجلاء قد توقفت بعد هجوم استهدف قافلة حافلات من الفوعة وكفريا في الخامس عشر من الشهر الجاري، وأسفر عن مقتل 126 شخصا بينهم أكثر من 60 طفلا.

د ب ا
الاحد 23 أبريل 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan