وفاة الكاتب الاسترالي والمجرم التائب مارك ريد عن 58 عاما



سيدني - توفي اليوم الاربعاء الاسترالي مارك ريد الذي تم تخليد اسمه في فيلم "تشوبر" وهو المجرم التائب الذي تحول إلى كاتب ناجح تلقي كتاباته رواجا كبيرا والي نجم كوميدي بعدما قضى 23 عاما في السجن وذلك عن 58 عاما بعد صراع مع سرطان الكبد.


لقطه من  فيلم "تشوبر"
لقطه من فيلم "تشوبر"
وقال مدير أعماله ، أندي باريسي ، لوكالة الأنباء الاسترالية (إيه.إيه.بي) :"بعميق الحزن أؤكد وفاة مارك براندون ريد ، الشهير على مستوى استراليا والعالم باسم تشوبر .. لقد عمل ككاتب ورسام وخطيب عام ، دفع الضرائب المستحقة عليه واعتنى بأسرته".

وفي حين اعترف تشوبر بتورطه في قتل 19 شخصا والشروع في قتل 11 آخرين ، لم يكن قد أدين أبدا بالقتل.
وكان فيلم "تشوبر" الذي عرض عام 2000 ، والذي كتبه ريد بنفسه وعرض قصة حياته ، سببا رئيسيا في انطلاق الممثل الاسترالي إريك بانا الى الشهرة عبر افلام هووليود .

قضى تشوبر ، اليتيم الذي كان يفتخر بالحصول على شهادة بالجنون ثلاث مرات ، خارج السجن 13 شهرا فقط في الفترة من سن العشرين وحتى بلغ 38 عاما.
وكان اسم تشوبر قد أطلق على ريد بعدما جعل أحد زملائه في السجن يقطع أذنيه بهدف الانتقال إلى وحدة أخرى داخل السجن ، وهو ما يذكر بشخصية كرتونية تحمل اسم تشوبر.

وبدأ مسيرته ككاتب لروايات الجريمة عام 1991 بنشر كتاب سيرته الذاتية بعنوان "تشوبر : من الداخل" . وحقق الكتاب مبيعات بلغت 500 ألف نسخة.

د ب ا
الاربعاء 9 أكتوبر 2013


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan