يونسكو تضع محاكمات اوشفيتس ضمن تراث الوثائق العالمي





فيسبادن - أعلنت وزارة العلوم والفن في ولاية هيسن الألمانية، اليوم الاثنين، أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) أدرجت الملفات والشرائط الصوتية الخاصة بأول محاكمة تتعلق بمعسكر الاعتقالات النازية (اوشفيتس) ضمن قائمة التراث العالمي للوثائق.


 
وقال بوريس راين، وزير العلوم والفن في هيسن إن الاعتراف يؤكط الأهمية التاريخية والمجتمعية الفريدة لهذه المستندات لفترة ما بعد الحرب العالمية وثقافة التذكر في ألمانيا.
وتعد المحاكمة ،التي جرت وقائعها في الفترة بين 1963 حتى 1965، حاسمة، للمعالجة النقدية للفكر النازي.
كما أدرج اليونسكو على قائمة التراث العالمي للوثائق أيضا ورقة بردي تحمل عنوان "كونستيتوتيو انتونينيانا" والمحفوظة في مكتبة جامعة جيسن الواقعة أيضا في ولاية هيسن.
وقال الوزير المحلي إنها النسخة الوحيدة المحفوظة من الوثيقة التي منح بها الامبراطور ماركوس اورليوس سيفيروس انطونيوس حقوقا مدنية لكل المدنيين الأحرار في الامبراطورية الرومانية، وتشير التقديرات إلى أن ذلك كان في الفترة بين عامي 212 حتى 213 بعد الميلاد.
وأسهمت هذه الوثيقة في منح ملايين من الناس مختلفي الثقافات في ثلاث قارات، صفة مواطنة موحدة.

د ب ا
الثلاثاء 31 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan