آخر فيديو لـ "أطفال الشوارع": شوكة في حلق الحكومة المصرية



بعد أن أودع أفراد فرقة "أطفال الشوارع" في السجن بتهمة "التحريض على الإرهاب" في أيار/مايو 2016، عقب نشر فيديوهاتهم التي تسخر من مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ها هم يعودون ويفاجئون الجميع هذا الأسبوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو ساخر جديد. لكن هذا الفيديو قد يكون آخر فيديو لهم.


ستة ممثلين عرفوا في مصر في بداية عام 2016 من خلال فيديوهات مضحكة صورت بطريقة السيلفي، ويقومون فيها بتحوير الأغاني الفولكلورية المصرية لانتقاد النظام وموالاة السيسي. نشرت هذه الفيديوهات على صفحتهم الفيسبوكية واكتسبت شعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي لدرجة أنها أثارت غضب السلطات.

في أيار/مايو 2016، أعلن أحد النواب في القاهرة نهاية اللعبة، إذ وجهت للممثلين الستة تهمة "التحريض على الإرهاب". ولم ينج سوى فرد واحد فقط من الفرقة اسمه رائد وعمره 19 عاما لأنه ما زال قاصرا [سن الرشد في مصر هو 21 عاما]. أما الأفراد الخمسة الآخرون فقد سجنوا، ثم أطلق سراحهم بشروط، في أواخر آب/أغسطس، أي بعد أربعة أشهر.

منذ خروجهم من السجن لم يسمع بهم أحد حتى يوم الثلاثاء 10 كانون الثاني/يناير عند نشر فيديو جديد لهم، تقول الفرقة إنه فيديو العودة إلى الساحة. صفحة الفرقة على فيسبوك حذفت في أيار/مايو 2016، لذلك أعلنت عن إنشاء صفحة فيسبوكية جديدة اسمها "كبدة ومخ" في إشارة إلى أكلة الكبدة والمخ التي يقدمها الباعة المتجولون في القاهرة.

في هذا الفيديو اختار أفراد الفرقة أغنية بقافية، وفيها لعب بكلام غريب، وهي معروفة في الأحياء الشعبية في القاهرة. تقول الكلمات : "أبو تريكة....نجم مصر"، "الله المعين"، "زقو..زقو"، "واطلع أجري"...وكانوا يقفزون ويتظاهرون بأن الكاميرا ترجّ، وهذا أصبح من سمات فيديوهاتهم على مر الأشهر.

ثم أوضح أحد الفنانين في الفرقة أن هذه العودة تأتي في ذكرى إنشاء الفرقة، وأعلن عن صدور فيديوهات جديدة أخرى تضم "أغاني شعبية"، مما ينبئ بتحوير أغان أخرى بطريقة ساخرة.

فرانس24 - أ ف ب
الجمعة 13 يناير 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan