تغريدة حافظ الأسد

26/03/2019 - ماهر شرف الدين

الجيش الإسرائيلي يدمر مقر "هنية" في غزة

26/03/2019 - وكالات - الاناضول

وبدأت المرحلة الأمريكية في سوريا.

25/03/2019 - فؤاد عبد العزيز



آلاف يشيعون جنازة ويني مانديلا في جنوب إفريقيا





جوهانسبرج - احتشد الالاف من الأشخاص في استاد لكرة القدم في بلدة سويتو في جوهانسبرج اليوم الاربعاء لتوديع الناشطة الراحلة المناهضة للتمييز العنصري، ويني ماديكيزيلا مانديلا إلى مثواها الأخير.


 
وكانت ماديكيزيلا-مانديلا –التي كانت شخصية صامدة في كفاح التحرير في جنوب إفريقيا والزوجة السابقة لاول رئيس ديمقراطي في البلاد، نيلسون مانديلا ، قد توفيت الاسبوع الماضي عن عمر يناهز 81 عاما.
ومن المقرر أن يتم دفنها يوم السبت المقبل.
وعزفت فرقة "سويتو جوسبيل" النشيد الوطني لجنوب إفريقيا.
وحضرت زيناني وزيندزي، ابنتا ويني ماديكيزيلا-مانديلا، تشييع الجنازة ، وكذلك جراسا ماشيل، التي تزوجت من مانديلا بعد طلاق ويني من مانديلا في عام 1996، بعد بضع سنوات من إطلاق سراحه بعد 27 عاما في السجن.
وكانت المناضلة من أجل الحرية وأيقونة الحركة النسوية قد عانت كثيرا، في ظل نظام التمييز العنصري الوحشي، لكن على الرغم من تعرضها للضرب والحبس ومطاردتها بشكل مستمر من قبل الشرطة، بينما كان زوجها في السجن، لم يروعها ذلك على الاطلاق.
وكان نائب الرئيس ديفيد مابوزا، المسؤول الأعلى في توديع الناشطة الراحلة، بعد أن قام الرئيس سيريل رامافوزا بإلقاء كلمة خلال مراسم تأبين منفصلة بمسقط رأس ماديكيزيلا مانديلا في الكيب الشرقية في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
وقال مابوزا "لقد رحلت والدة الامة. عندما لفظت أنفاسها الأخيرة، سمعنا السماء تبكي"
وخاطب مابوزا الراحلة " أنت تجسيد للنضال، وحامل الشعلة لتحريرنا".
وأشاد بعض من أحفاد ماديكيزيلا مانديلا وأحفادهم الكبار وحتى أحفاد أحفادهم بقريبتهم الشهيرة في الخطب التي ألقيت اليوم.
وقالت فتاة صغيرة "اليوم سأتحدث عن جدتي العظيمة ... لقد كانت مقاتلة عظيمة."

د ب ا
الاربعاء 11 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث